التحسس

ترجع دراسة فرط التحسس hypersinsibilité إلى عام 1837 حين سجل ماجندي Magendie الملاحظات الأولى حول هذه الظاهرة من دون أن يوثقهما تجريبياً. كما أن الدراسات الرائدة التي أجراها ريشه وبورتييه Richet et Portier في مطلع القرن العشرين جعلت من هذا الظاهرة لغزاً محيراً، ذلك أن الأمر كان يتعلق برد فعل يناقض الحماية المألوفة التي توفرها عادة الاستجابة المناعية. وعلى الرغم من أن دور الأضداد في إحداث ظاهرتي الأرجية وفرط التحسس قد اتضح بالدراسات التي أجراها براوسنيتز Prausnitz عام 1921 على مساعده كوستنر Kustner، إذ اكتشف هذا الباحث تفاعل التأق المنفعل anaphylaxie Passive، أو تفاعل براوسنيتز – كوستنر المعروف. وعلى الرغم من ذلك، فإن الأساس المناعي الواضح لظاهرتي الأرجية وفرط التحسس لم يثبت إلا في عام 1966، عندما اكتشف إيشيزاكا Ishizakaوزوجته في دنفر بالولايات المتحدة الأمريكية الغلوبلين المناعي (IgE)E، وبيّنا دور الخلايا البدينةmastocytes والخلايا الأسِسَة (الأسِسَات) basophiles في حدوث هاتين الظاهرتين. ولقد سمح اكتشاف المستأرجات allergenes التي تثير التفاعلات المؤدية إلى حدوث الأرجية لأول مرة في أواخر الستينات بوضع تعريف علمي محدد للأرجية وفرط التحسس العاجل يمكن تلخيصه على النحو التالي: تنجم هاتان الظاهرتان عن التأثير المتبادل بين المستأرج والغلوبلين المناعي (IgE)E، الذي يتثبت على سطح الخلية البدينة أو الخلية الأسسَه، مسبباً زوال الحبيبات الموجودة داخل هذه الخلايا، وتحرر محتوياتها من المواد الوسيطة médiateurs (الهيستامين histamine في الإنسان) المسؤولة عن التأثيرات الموضعية والعامة. أما أنماط فرط التحسس الأخرى غير فرط التحسس العاجل، فإنها تبدأ، هي الأخرى، بتفاعل الضد والمستضد، ولا تتطلب بالضرورة وجود IgEولا تحرر الهيستامين. وكما يتضح مما سبق، فإن التفاعلات التي تنتهي بحدوث الأرجية وفرط التحسس تبدأ بتفاعل المستضد antigéne مع الضد anticorps.

وعلى ذلك فإن إيضاح الأساس المناعي لهاتين الظاهرتين يقتضي تلخيص الأفكار الأساسية عن الجهاز المناعي وعن الاستجابة المناعية، وذلك قبل عرض المعطيات المتوافرة عن الأرجية وفرط التحسس.

خلايا الجهاز المناعي

إذا كانت خاصة التعرف وخاصة اختزان المعلومات (الذاكرة) معيارين لدرجة تطور أجهزة جسم الإنسان، فإن الجهاز المناعي يأتي في المقدمة. إن خلايا الجهاز المناعي تستطيع أن تميز مكونات الجسم (الذات self أو soi)، من المواد الغريبة (اللاذات nonself أو nonsoi)، كما تستطيع الخلية الواحدة أن تتعرف جزيئات بروتينية معينة توجد على سطح خلية أخرى، فتستجيب بردود فعل محددة. كما يمكن لخلايا هذا الجهاز أن تختزن المعلومات الناجمة عن هذه الاستجابات، لتسترجعها عندما تقتضي الحالة ذلك. ومع أن معظم الكريات البيض تدخل في بنية الجهاز المناعي، فإن هذا البحث سيقتصر على الخلايا الرئيسة في هذا الجهاز، أي البلاعمmacrophages والبائيات cllules B والتائيات cellules T. كما أن البحث لن نتعرض للجزيئات البيولوجية التي تفرزها هذه الخلايا (الأنترلوكينات interleukines واللمفوكينات lymphokines)، والتي تؤثر في مستوى الاستجابة المناعية.

البلاعم : تتشكل البلاعم، شأنها شأن خلايا الدم الأخرى، في نقي العظم، وتتجول في الدم واللمف. كما تصادف بين خلايا النسج الضامة لجميع الأعضاء تقريباً، وخاصة أسناخ الرئتين، والكبد، والطحال، والصفاق، إذ تصل إلى هذه الأعضاء من الشعريات الدموية بالانسلال diapédése. وتتصف البلعميات بشكلها المتغير وأرجلها الكاذبة، وغنى سيتوبلاسماها بالجسيمات الحالة المشحونة بعدد من الأنظيمات وخاصة الأنظيمات الحالة للبروتين. وتزداد كمية هذه الأنظيمات عند تفعيل البلعميات.

تقوم البلعميات بوظيفة تخليص الدوران والنسج من الأجسام الغريبة، فتدخل هذه الأجسام، بغض النظر عن طبيعتها، إلى سيتوبلاسماها بعملية الالتقام الخلوي endocytose، وتقوم عندئذ بحلمهة مكوناتها بوساطة أنظيمات الحلمهة. إن البلعميات تنجز إذن وظيفة دفاعية غريزية وغير نوعية. وإضافة إلى هذه الوظيفة المناعية البدائية فإن البلعميات تقوم في الفقاريات العليا، وخاصة الثدييات والإنسان، بوظيفة مناعية على درجة كبيرة من الأهمية، فهي لا تحلمه الأجسام الغريبة، وخاصة المستضدات، بغية التخلص منها فحسب، إنما تعرض على سطحها قطعاً من جزيء المستضد، يعرف باسم المحددة المستضدية determinant antigénique مربوطة إلى بروتين آخر موجود أصلاً على سطح البلعمية، وتعرف بمستضد الكريات البيض البشرية human leukocyte antigen (أو HLA-D، أصل الاسم بالإنكليزية)، وتشكل جزءاً من بروتينات معقد التوافق النسيجي الرئيسي أو complexe majeur d,histocompatibilité (أو CMH). فالجسم الغريب لا يصبح استضدادياً إلا إذا عرض على سطح البلعمية مرتبطاً بمستضد الكريات البيض البشرية HLA-D، حيث تستطيع الخلية التائية تعرّفه. إن البلعمية إذن تقوم بدور خلية مقدِّمة للمستضد cellule presentant L,antigene (CPA). إن الاستجابة المناعية لا تحدث من دون هذا التقديم.

البائيات : اكتشف هذه الخلايا أول مرة عند الطيور في جراب فبريسيوس bourse de Fabricius(ومن هنا أتى الحرف B اسماً لهذه الخلايا). وتتشكل هذه الخلايا عند الإنسان والثدييات في نقي العظم(bone marrow – بالإنكليزية – ولهذا استبقي الاسم نفسه)، وتتمايز فيه، أي إن كل خلية بائية تصطنع نوعاً معيناً من الغلوبلين المناعي M و (IgM) D و(IgD) تضعه على سطحها فيعمل مستقبلاً نوعياً للمستضد. وتختلف نوعية كل مستقبل في كل خلية بائية عن نوعية أي مستقبل آخر في أية خلية أخرى. ويقدر عدد أنواع البائيات الوظيفية في الإنسان بنحو 1×10 7 نوع أو نسيلة clone، في حين يبلغ عدد البائيات الكلي نحو 1×10 10 خلية. وهكذا، فإن عدد خلايا النسيلة الواحدة يبلغ 1×10 3 خلية تقريباً. وكما سيأتي، فإن تفعيل الخلية البائية من قبل الخلية التائية يؤدي إلى نضجها.

ويتضمن النضج انقسام الخلية البائية عدداً من المرات، حيث تعطي في النهاية نمطين من الخلايا، يبلغ مجموعها نحو ألف خلية وهي: الخلايا المَصوَّرية plasmocyte، التي تفرز أضداداً نوعية ضد المستضد الذي استهل الاستجابة المناعية، وخلايا الذاكرة cellules à mémoire، التي تبقى هاجعة مدة طويلة نسبياً (أحياناً بضع سنوات)، فإذا ما دخل المستضد من جديد، فإنها تتعرفه وتبدأ بإفراز الضد النوعي. وكما هو معروف فإن الضد يرتبط بمستضده في الدوران، ويتشكل معقد يسهل على الجسم التخلص منه. وكما يتضح من هذا العرض فإن البائيات مسؤولة عن المناعة الخلطية immunité humorale. وتجدر الإشارة هنا إلى أن عدد أنواع الأضداد التي تصطنعها البائيات يساوي عدد نسائلها ( أي نحو 1×10 نوع، ويتجاوز هذا العدد نظرياً الرقم 1×10 نوع).

التائيات: لقد تم تعرف هذه الخلايا لأول مرة في التيموس thymus، ومن هنا أتى الحرف T اسماً لهذه الخلايا. تتشكل التائيات في نقي العظم، وتنتقل بالدوران إلى التيموس، حيث تتمايز فيها وتنضج (تخضع لعملية تربية).

أي تصطنع بروتينات تضعها على سطحها تعرف بمستقبلات الخلية التائية، وهي أداة المعرفة الأولى لهذه الخلايا. وتختلف هذه المستقبلات بين خلية وأخرى. وتتساوى التائيات تقريباً مع البائيات من حيث العدد الكلي ومن حيث عدد النسائل (أي 1×10 10 خلية، و1×10 7 نسيلة). إن تمايز التائيات ونضجها في التيموس يؤدي إلى تربية ثلاثة أنماط من التائيات: التائيات المؤازرةT helpers والتائيات الكابتة T suppressives والتائيات السامة للخلاياT cytotoxiques. وتتفعل الخلية التائية عندما تلتقي بالمستضد معروضاً على سطح البلعمية، أو على سطح الخلية التائية عندما تلتقي بالمستضد معروضاً على سطح البلعمية، أو على سطح الخلية البائية (التي تدخل بالالتقام الخلوي، تماماً كما تفعل البلعمية). فتصبح هذه الخلية التائية خلية تائية مساعدة نوعية، وتقوم عندئذ بتفعيل الخلية البائية التي تحمل على سطحها نوع المحددة المستضدية نفسه، التي عرضتها البلعمية، مرتبطة أيضاً ببروتين HLA- D أما الخلية التائية الكابتة فتثبط فاعلية الخلية التائية المساعدة والخلية البائية المفَعَّلة عندما يرتفع تركيز الضد في الدم فوق مستوى معين. وتتعرف الخلية التائية القاتلة للخلايا الخلية المخموجة بالحمة (بالفيروس)، والخلية الطافرة، وخلية الطعم (في حالة النسج والأعضاء المزروعة)، وتعمل على حلها.

ويتضح من هذا العرض أن المناعة الخلوية Immunité cellulaire ترتبط ارتباطاً أساسياً بوظائف نمط من أنماط الخلية التائية (التائيات القاتلة للخلايا). ولا بد من التنويه هنا بنوع خلوي ذي أصل مجهول حالياً، يرجح أنه ينتمي إلى التائيات، ويعرف باسم القاتلة الطبيعية NK- natural killer (أصل الاسم بالإنكليزية)، وتقوم هذه الخلايا، هي الأخرى، بقتل الخلايا الغريبة، أو الطافرة، عن طريق إطلاق جذور كيمياوية غنية فوق الأكاسيد، تحرق الخلية الهدف.

الاستجابة المناعية

تتلخص الوظيفة النهائية للاستجابة المناعية بحماية الجسم من المواد الغريبة (البروتينات والجراثيم، والفيروسات، والفطور، والطفيليات وغيرها). وتنجز المناعة الخلطية وظيفة التخلص من الأجسام الغريبة الموجودة بالدوران، إذ تعمل هذه الأجسام، أو مكوناتها، مستضدات، فيشكل لها الجسم أضداداً تتحد بها، فينشأ عندئذ معقد يسهل على الجسم التخلص منه بوساطة البلاعمmacrophages والبعلميات phagocytes عامة. أما المناعة الخلوية، فتحمي الجسم من الحمات (الفيروسات)، والطفيليات، والخلايا الطافرة، كما تقوم بدور في رفض الطعم، ذلك أن عملية نقل الأعضاء لا تحدث في الطبيعة، وهي عمل صنعي استحدثه الإنسان. يتضح من التعريف السابق أن الاستجابة المناعية تشتمل على جانبين اثنين : 1- التأثيرات المتبادلة المناعية. 2- خصائص الأضداد. وفيما يلي لمحة عن هاتين الناحيتين :

مراحل حدوث الاستجابة المناعية : تحدث الاستجابة المناعية وفقاً للخطوات التالية ( الشكل 1) :

  • دخول المستضد إلى الجسم، ويشترط في هذا المستضد أن يكون مستمنعاًimmunogénique.
  • يؤخذ المستضد من قبل إحدى البلعميات أو بعضها، ومن قبل خلية بائية محددة تحمل على سطحها مستقبلاً (IgD و IgM) تتطابق منطقته المتغيرة فراغياًregion variableبالتتاميةcomplémentaritéمع المحددة المستضدية، أو الموضع المستضديépitope.
  • تتعرف خلية تائية معينة المحددة المستضدية المرتبطة مع بروتينHLA- D والمعروضة على سطح البلعمية، فتتفعل الخلية التائية عندئذ، وتتحول إلى خلية تائية مساعدة.
  • تقوم الخلية التائية المساعدة بتفعيل الخلية البائية التي تعرض على سطحها نوع المحددة المستضدية نفسه. فتنقسم عدداً من المرات (نحو عشرة انقسامات) وتعطي 1000 خلية تقريباً (تشكل نسيلة واحدة)، معظمها يتحول إلى خلايا مصوّرية، تصطنع ضداً نوعياً، تفرزه في الدوران، في حين يتحول بعضها إلى خلايا ذاكرة، محتفظة على سطحها بالغلوبلين المناعي D، تتحول إلى خلايا مصورية (بلاسمية) مفرزة للضد عند دخول المستضد الجسم مرة ثانية. فإذا كان المستضد موجوداً في الدوران، فإن الضد الذي تفرزه الخلايا المصورية ينتسب إلى أحد صفيفات صف الغلوبلين المناعيIgG2 ) G و IgG1مثلاً). أما إذا كان المستضد موجوداً في أحد السوائل الإفرازية (اللعاب، والدموع، والعصارة الهضمية وغيرها)، فإن الغلوبلين المناعي المفرز هو(IgA) A. وإذا كان المستضد مادة مستأرجةallérgene (حبات الطلع أو الغبار المنزلي مثلاً)، فإن الغلوبلين المناعي المفرز هو IgE. وعندما يكون المستضد خلية مخموجة بالحمة (فيروس) أو خلية طافرة، أو طفيلياً (دودة البلهارسيا مثلاً)، أو خلايا من طعم أو عضو مزروع، فإن الخلية التائية التي تكتشف هذه الأجسام الغريبة تتفعل، وتصبح خليةً قاتلة للخلايا.

 

(الشكل -1) تمثيل مراحل حدوث الاستجابة المناعية

خصائص الأضداد: توجد في الثدييات ومنها الإنسان خمسة صفوف classes من الغلوبلين المناعي immunoglobulines (Ig)، هي: IgM، وIgD ، وIgG ، و IgA، وIgE . وتتألف الصفوف IgM، وIgG ، وIgA . من صفيفات sous- classes.

وتحمل كل خلية بائية عذراء على سطحها نوعاً محدداً من IgM و IgD. وعندما تُفعل وتنضج، فإنها تفرز في الدوران IgM خماسي الجزيء.

يتألف جزيء الضد، بصورة عامة، من نوعين من السلاسل المتعددة الببتيد: سلسلتين ثقيلتين، يرمز لكل منهما بالحرف H(منheavy)، وسلسلتين خفيفتين، يرمز لكل منهما بالحرف L(من light) هما السلسلة لامدا والسلسلة كابا. أما السلسلة الثقيلة فلها خمسة أنواع، يحدد كل نوع صفاً من صفوف الغلوبلين المناعي، أي أن هنالك السلاسل الثقيلة التالية: ميو، ودلتا، وغاما، والفا، وابسيلون (أعطيت السلاسل أحرفاً يونانية تماثل الأحرف اللاتينية للصفوف). وتتألف كل سلسلة من قسمين، ثابت C (منconstant)، ومتغير V(منvariable). وتشكل المنطقة الثابتة في السلسلة الثقيلة ربع السلسلة أو خمسها، وتتقاسم المنطقتان الثابتة والمتغيرة السلسلة الخفيفة مناصفة تقريباً. وهنالك روابط ثنائية الكبريت تربط السلاسل بعضها ببعض (روابط ضمن نوع السلسلة الواحدة، وروابط بين السلسلتين الثقيلة والخفيفة). ويأخذ الجزيء (الشكل2) شكل حرفY منفلق الأطراف، يتألف جذعه من نصفي السلسلتين الثقيلتين، في حين يتألف كل ذراع من نصف السلسلة الثقيلة تقريباً وكامل السلسلة الخفيفة. وتأخذ نهاية كل ذراع من الذراعين (نهاية المنطقتين المتغيرتين للسلسلتين الثقيلة والخفيفة) شكلاً فراغياً محدداً، يبدو على شكل جيب سطحي، يطلق عليه اسم الموضع الضدي site d,anticorps(أوparatope). ويختلف نوع الغلوبلين المناعي باختلاف الشكل الفراغي لهذا الجيب. فهناك إذن نحو 1×10 7نوع من الأشكال الفراغية، الذي يمثل كل واحد منها نسيلة من النسائل الخلوية البائية.

(الشكل -2) تمثيل جزيء الغلوبلين المناعي IgG1) G). يرمز الحرف L إلى السلسلة الخفيفة، وH إلى السلسلة الثقيلة، وV إلى المنطقة المتغيرة، وC إلى النهاية الكاربوكسيلية وS-S إلى الرابطة الثنائية الكبريت ( M.Z.Atassi et al.1984)

ويلخص الجدول (1) بعض خصائص صفوف وصفيفات الغلوبلينات المناعية.

ولا تخرج ظاهرتا الأرجية وفرط التحسس عن كونهما نمطين خاصين من أنماط الاستجابة المناعية المتطرفة.

الأرجية

تنجم ظاهرة الأرجية وفرط التحسس العاجل hypersensibilité immediate كما أشير في البدء عن التأثير المتبادل بين المستضد (المستأرج) وبين أحد صفوف الغلوبلين المناعي، وخاصة IgEالذي يتثبت على سطح الخلايا البدينة أو الأسسه، مسبباً تحرر الهيستامين الذي كان يوجد داخل هذه الخلايا. وقد قدمت الظاهرتان في تعريف واحد لأن الأرجية تدرس الآن على أنها شكل خاص من أشكال فرط التحسس العاجل. ولا بد من التأكيد أن تحرر الهيستامين والمواد الوسيطة الأخرى في الاستجابة المناعية السوية المتوازنة هو عمل دفاعي يسهم في التخلص من المستضد ومن تأثيراته الممرضة (في حالة الخمج بالجراثيم مثلاً).

الجدول 1ـ الغلوبولينات المناعية وخصائصها.

الغلوبلين المناعي

IgG1

IgG2

IgG3

IgG4

IgM

IgA1

IgA2

*SIgA

IgD

IgE

السلسلة الثقيلة

غاما 1

غاما 2

غاما 3

غاما 4

ميو

الفا 1

الفا 2

الفا 1 أو الفا 2

دلتا

ابسيلون

متوسط التركيز في المصل (ميكرو غرام/ميلي لتر)

9

3

1

0.5

1.5

3.0

0.5

0.05

0.03

0.0005

ثابت التثفل (مقدراً بالوحدةS)

7

7

7

7

19

7

7

11

7

8

الوزن الجزيئي (كيلو دالتون)

146

146

170

146

970

60

160

385

184

188

الوزن الجزيئي للسلسلة الثقيلة

51

51

60

61

65

56

52

25-56

69.7

72.5

السكريات (%)

2-3

2-3

2-3

2-3

12

7-11

7-11

7-11

9-14

12

ترمز SigA إلى الغلوبلين المناعي A المفرز (S من sécrétoire).

أما في الأرجية وفرط التحسس العاجل فإن الاستجابة المناعية تكون عنيفة، وتُحرر، بالتالي، كمية كبيرة من الهيستامين والأمينات الأخرى الفاعلة وعائياً.

توجد الأرجية في نحو 10 بالمئة من السكان، وتنجم إما عن غبار الطلع لعدد من النباتات، وإما عن الغبار المنزلي (الذي يحوي مفصليات أرجل دقيقة جداً تدخل الجسم عن طريق التنفس)، وإما عن وبر الثدييات أو رياش الطيور. كما يمكن أن تكون الأغذية مصدراً للأرجية لدى بعض الأفراد. ويتطلب حدوث الاستجابة المناعية الأرجية دخول المستأرج الجسم في المرة الأولى، مما يسبب تحسيس الفرد نحو هذا المتسأرج، أي إن الخلايا البائية تصطنع الغلوبلين المناعي (IgE)E. الذي يصبح في الدم، فيرتبط عندئذ بسطح الخلايا البدينة أو الأسسة. ولدى دخول المستأرج الجسم في المرة الثانية يحدث التفاعل الأرجي.

ولأن التماس الأول مع المستأرج يسبب تشكل الغلوبلين المناعي E (التحسيس) فلقد صُمم اختبار من قبل الباحث أوفاري Ovary عام 1964 للكشف في ثدييات المخبر عن وجود IgE فعال نحو مستأرج معين. وتؤخذ، في هذا الاختبار، كمية معينة من مصل أحد الثدييات (الفأر مثلاً) الذي يحتوي على IgE نوعي نحو مستضد معين، وتحقن تحت جلد الجرذ.

ويتم في اليوم التالي حقن الجرذ عن طريق الوريد (بعيداً عن مكان الحقن الأول) بمحلول المستضد نفسه والذي أضيف إليه صباغ أزرق ايفانbleu d,Evans. وحيثما يلتقي المستضد بالغلوبلين المناعي E، الذي يكون عادة مثبتاً على سطح الخلايا البدينة للجلد، وخاصة في منطقة الحقن الأولى، يتم تحرر السيروتونين sérotonine والمواد الوسيطة الأخرى. وتسبب هذه المواد توسع الأوعية الدموية وزيادة نفوذيتها، مما يؤدي إلى تسرب جزيئات الصباغ من الشعريات الدموية في منطقة الحقن الأولى إلى النسج المحيطة، فتظهر عندئذ بقعة زرقاء. ويتناسب قطر البقعة الزرقاء مع كمية IgE التي حُقنت تحت الجلد. ولقد أطلق على هذا الاختبار تفاعل التأق الجلدي المنفعلreaction d,anaphylaxie cutanée passive (لأن الأضداد أتت من خارج الجسم). إن هذا التفاعل على درجة عالية من الحساسية، ويمكن الكشف بوساطته عن نانوغرام واحد فقط (1×10 –9غرام) من IgE.

أما في الإنسان، فيستخدم تفاعل بروسنيتز – كوستنر الذي يماثل أساساً تفاعل التأق الجلدي المنفعل. تُؤخذ في هذا الاختبار كمية محددة وتُحقن تحت الجلد في فرد متطوع لا أرجي. وإثر انقضاء يوم أو يومين، يحقن المستضد في منطقة الحقن ، فإذا كان الضد IgE موجوداً في المصل الذي حقن أولاً، فإن الموقع الجلدي ينتفخ محمراً، ويأخذ شكل دولاب. وهذا ما يعرف أيضاً بتفاعل الدولاب والحُمامى reaction de roue d,érythéme، ويعبّر قطر الدولاب كما هي الحال في تفاعل أوفاري، تعبيراً دقيقاً عن تركيز الضد IgE الذي حقن في المرة الأولى.

أما فيما يتعلق بآلية حدوث الاستجابة المناعية الأرجية، فتمر في طورين اثنين: طور التحسس، وطور فرط التحسس. ويمكن تلخيص الآلية الجزئية للأرجية على النحو التالي:

ينتهي وصول المستأرج إلى الدم إلى ارتباطه بمستقبل نوعي على سطح إحدى الخلايا البائية.

كما تأخذ هذا المستأرج إحدى البلعميات بالالتقام الخلوي، وتحلمهه، وتعرض مكونه الاستضدادي الاستمناعي على سطحها، مقروناً إلى بروتين الصف الثاني لمعقد التوافق النسيجي CMH، أي بروتين HLA-D. تتعرف عندئذ إحدى الخلايا التائية هذا المعقد، وتتحول إلى خلية تائية مساعدة، تُفَعِّل الخلية البائية التي صادفت المستأرج. تنقسم هذه الخلية عدداً من المرات، وتفرز الخلايا المصورية (البلاسمية) المشتقة منها الضد IgE النوعي للمستأرج. إن جزيء الضد هذا يرتبط بمنطقته الثابتة بمستقبلات خاصة على سطح الخلية البدينة أو الأسسة، وهذا هو طور التحسيس.

وعندما يدخل المستأرج الجسم من جديد، فإن كل جزيء منه يرتبط بجزيئين من IgE مثبتين على سطح الخلية البدينة أو الأسسة.

ويثير هذا الارتباط سلسلة من التفاعلات، تنتهي بتمزق الحويصلات الموجودة داخل هذه الخلايا، وتحرر محتوياتها من الهيستامين والمواد الوسيطة الأخرى. وتعرف هذه الظاهرة بزوال تحبحبdégranulationالخلايا البدينة. وهذا هو طور فرط التحسس. ويمثل الشكل 3 آلية حدوث الاستجابة المناعية الأرجية.

ولابد من الإشارة إلى أن الدراسات الوبائية قد أظهرت وجود استعداد وراثي للإصابة بالأرجية. فلقد اتضح أن احتمال إصابة الأبناء المنحدرين من أبوين أرجيين هو قرابة ضعف الاحتمال الموجود لدى أبناء منحدرين من أبوين أحدهما أرجي، وإن هذا الاحتمال الأخير هو ضعف الاحتمال الموجود لدى أفراد منحدرين من أبوين كلاهما غير أرجي.

 

(الشكل -3) تمثيل عام للنمط الأول من فرط التحسس . إن المستضد ينشط بمساعدة الخلية التائية المساعدة اصطناع غلوبلين مناعي lgE)E) نوعي من قبل الخلية البائية B)ε). إن lgE النوعي يرتبط بوساطة الكسرة القابلة للتبلور RFCε إلى مستقبل موجود على سطح الخلية البدينة، فتصبح خلية محسسة. وعندما يدخل المستضد مرة ثانية يعمل كجسر يربط بن جزيئين من lgE، فيؤدي هذا إلى زوال تحبحب الخلية البدينة، وتحرر المواد الوسيطة الفاعلة وعائياً، التي تسبب ظهور الأعراض المميزة لفرط التحسس العاجل، كالربو، أو حمى الكلأ، أو الأكزيمة.

فرط التحسس

ينجم فرط التحسس عن استجابة مناعية متطرفة. فعندما يتعرض المرء لمستضد كان قد تعرض له مسبقاً تحدث استجابة مناعية، تكون عادة سوية متوازنة، وظيفتها الدفاع عن الجسم.

ولكن يحدث في بعض الأحيان أن يكون التفاعل المناعي عنيفاً، فيؤدي عندئذ إلى تلف نسيجي، تتوافق أهميته ومدى إفراط الاستجابة المناعية. وهذا ما يحدث عندما يكون تركيز المستضد مرتفعاً، أو عندما يكون مستوى الحالة المناعية الخلطية والخلوية عالياً. ووفقاً للدراسات التي قام بها كومبسCoombs وغيلGell عام 1975 يمكن تصنيف حالات فرط التحسس في الأنماط الأربعة التالية (الشكل 4):

النمط الأول:فرط التحسس العاجلhypersensibilité immediate ، وتشكل الأرجية الظاهرة الرئيسة في هذا النمط.

النمط الثاني:فرط التحسس السام للخلايا المنوط بالضدhypersensibilité cytotoxique dépendant d,anticorps.

 

النمط الثالث:فرط التحسس ذو المعقد المناعيhypersensibilité à le complexe immun.

النمط الرابع:فرط التحسس الآجلhypersensibilité retardée وفيما يلي الملامح الأساسية لكل نمط من هذه الأنماط.

 

(الشكل -4) تمثيل يلخص الخصائص المميزة لأنماط فرط التحسس الأربعة، النمط الأول: تثبت الخلية البدينة lgE بواسطة الكسرة القابلة للتبلور Fc، فعندما يدخل المستضد في المرة التالية يتشكل جسر بين جزيئي lgE فيؤدي ذلك إلى زوال التحبحب.

النمط الثاني: تتشكل أضداد موجهة ضد مستضد يتوضع على سطح الخلية (خلية مستهدفة)، فيحدث عندئذ تفعيل لخلية قاتلة للخلايا K، أو يحدث حل للخلية المستهدفة بواسطة المتممة.

النمط الثالث: يترسب معقد المناعي في النسيج فتتفعل المتممة، وتنجذب متعددات النوى إلى الموقع، مسببة آفة نسيجية.

النمط الرابع: لدى التماس الثاني مع المستضد، تتحرر خلية تائية كانت قد تحسست بالمستضد، تحرر ليمفوكينات تحدث تفاعلاً التهابياً، مما يفعل البلعميات ويوجهها نحو الموقع.

1ـ فرط التحسس العاجل : تمثل ظاهرة الأرجية الجانب الأساسي في فرط التحسس العاجل.

والتأثير الضار للاستجابة المناعية المتطرفة غالباً ما يكون محدوداً، بيد أن هناك فرط تحسس عاجل، يتناول الجسم بكامله، ينتهي بالمصاب إلى الموت. ولقد لوحظت ظاهرة فرط التحسس العاجل الشامل هذه، أول ما لوحظت، في خنزير الهند (القبيعة) cobaye. فإذا حُقن هذا الحيوان بمقدار ميلي غرام واحد من مستضد بروتيني ما، كألبومين البيض مثلاً، فإن الحيوان لا يبدي أية ردود فعل مناعية ظاهرية، أما إذا كُرر الحقن بعد انقضاء أسبوعين أو ثلاثة على الحقن الأول، فإن القبيعة التي تم تحسيسها بالحقن الأول (طور التحسيس، يرجع إلى الأرجية) ترد رداً عنيفاً، ويحدث فيها تأق شامل فتعاني من أزيز ربوي wheezing حاد، وتموت بعد بضع دقائق اختناقاً نتيجة التضيق الشديد في المجاري التنفسية، وينجم هذا التضيق عن التقلص العنيف للعضلات الملس. ويرافق ذلك توسع واضح في الأوعية الشعرية الدموية (طور فرط التحسس).

وتحدث هذه الأعراض نتيجة زوال تحبحب الخلايا البدينة والأسسة، وتحرر كميات كبيرة من الهيستامين، والأمينات الأخرى الفاعلة وعائياًamines vasoactives ويمكن القول إن فرط التحسس العاجل هو تفاعل أرجي شامل ومبالغ فيه.

2ـ فرط التحسس السام للخلايا المنوط بالضد : يمكن تعريفه بأنه استجابة مناعية يستهلها تفاعل ضد نوعي مع مستضد خلوي أونسيجي وتنتهي هذه الاستجابة بتدمير الخلايا الهدف والنسج المحيطة بها. إن الاستجابة المناعية تحدث إذن بسبب وجود خلايا أو نسج غريبة، تعمل بروتينات أغشيتها مستضدات.

كما أن تدمير هذه العناصر اللاذاتية يتطلب إسهام المتممة complément، أو خلايا مستفعلةcellules effectrices، كالقاتلات الطبيعية NK والعدلات neutrophiles، والبلاعم، والوحيداتmonocytes ويبدو إسهام هذه العناصر اللاخلوية (المتممة) والخلوية أمراً بديهياً إذا عرف أن الاستجابة المناعية موجهة نحو خلايا ونسج (كالخلايا الطافرة والطفيليات – دودة البلهارسيا مثلاً – والأعضاء المزروعة)، ليس ضد جزيئات بروتينية منحلة.

إن القطاعين الثابتين الثاني والثالث من السلسلة الثقيلة للجزيء، واللذين يعرفان بالرمزينCH2 وCH3، ويشكلان جذع حرفY. إن هذين القطاعين يحملان مستقبلاً نوعياً للمتممة، ومستقبلاً نوعياً آخر للوحيدات، وربما للقاتلات الطبيعية والعدلات أيضاً. وتحدث عملية تدمير الخلايا الغريبة عندما يتم تفعيل المتممة أو الخلايا المستفعلة المشار إليها آنفاً بارتباطها بالمستقبل النوعي في جزيء الضد المقترن بالمستضد، يؤدي هذا التفعيل إلى حلlysis غشاء الخلية الهدف، أو حرقها بالجذور الغنية بفوق الأكاسيد.

ويلخص الشكل 5 آلية تأثير المتممة في ظاهرة فرط التحسس القاتل للخلايا المنوط بالضد (النمط الثاني).

والمتممة هي جملة أنظيمات بروتينية تشاهد في مصل الدم السوي، وتتحد مع المعقد المستضدي – الضديantigen – antibody.

تتألف المتممة من تسعة مركبات يرمز إلى كل واحد منها بالحرف Cوتعطي أرقاماً متسلسلة منCحتىC9. وتنقسمC1إلى ثلاثة أقسام هي : C1S و C1rو C1q.

 

(الشكل -5) تمثيل آلية تأثير المتممة في فرط التحسس من النمط الثاني (فرط التحسس القاتل للخلايا المنوط بالضد). يتثبت الضد على المستضد المحمول على غشاء الخلية المستهدفة فيفعل المكونة الأولى للمتممة Cl، مما يفسح المجال أمام المسلك المدرسي للمتممة. وتتوضع في المرحلة التالية C3 وC4b2b2b على سطح الخلية المستهدفة. وتقوم C3b بدور الطاهية opsonlsant بالنسبة لخلية تحمل مستقبلاً ملائماً. ويتفعل المسلك الانتهائي المحل للخلية المستهدفة بوساطة الأنظيم المحلمهة للمكونة C5 convertase)C5) مؤدياً إلى آفة في غشاء الخلية المستهدفة تنجم عن تأثير المعقد المحل C5-9

تحل جملة المتممة الخلايا التي تم تحسيسها بالضد النوعي فتسبب حل الجراثيم والكريات الحمر، كما أنها تقوي تأثير التفاعل بين المستضد والضد. إن أي ضد من صنف IgG أو IgM قادر على تفعيل activation العامل الأول C1 وهذا بدوره يفعِّل C4 و C2 وهما يفعلان C3 وهو العامل الموجود بمقادير أوفر من سواه في مصل الدم. ثم تتفعل العوامل التالية واحداً بعد آخر بالترتيب الرقمي ليتم تفعيل الجملة بكاملها.

تنشطر جزيئات C3المفعلة إلى C3a الذي ينطلق وC3b الذي يبقى متصلاً بالمستضد. يقوم C3aبعمل ذيفان متئق anaphylatoxine فيسبب انطلاق الهيستامين وسائر الكينينات Kinins فيحدث توسعاً وعائياً وازدياداً في نفوذية الأوعية وتقبضاً في القصبات. كما أنه يجتذب كثيرات النوى وسائر الخلايا الالتهابية إلى مكان التفاعل الالتهابي بآلية كيمياوية.

أما الجزيء C3b فيتحد مع C1 و C4 و C، على سطح الخلية المستهدفة target ويحرض على التصاق البلاعم وكثيرات النوى بها، ومن ثم بلعمة المعقدات المناعية.

ويكون عملC5 و C6 وC7 اجتذاب كثيرات النوى وسائر الخلايا الالتهابية إلى مكان التفاعل الالتهابي. ويحدث تفعيل C8 و C9 تخرب الغشاء الخلوي إذا جرى التفاعل على جرثومة أو كرية حمراء.

3ـ فرط التحسس ذو المعقد المناعي : من المعروف أن يتم في كل مرة يلتقي فيه ضد بمستضده تشكل معقد مناعي يتخلص الجسم منه عادة بخلايا الجهاز البطاني الشبكي. ولكن يحدث في بعض الحالات أن يثير تشكل هذا المعقد تفاعل فرط التحسس. وهذا هو فرط التحسس ذو المعقد المناعي. ويمكن تصنيف الحالات المرضية التي تنجم عن فرط التحسس هذا في مجموعات ثلاث: ففي المجموعة الأولى عندما يكون هناك خمج مزمن، كالتهاب الشغاف الذي تسببه المكورات العقدية من النمط الفا الحالّة للدم أو المكورات العنقودية، أو كالبرداء paludisme، التي تسببها المتصورة النشيطة plasmodium vivax أو التهاب الكبد الحُمَوي (الفيروسي) المنشأhépatite virale فإن استمرار وجود العامل الخمجي المترافق مع استجابة مناعية ضعيفة، يؤدي إلى تشكل معقدات مناعية تترسب تدريجياً في النسج المصابة.

وفي المجموعة الثانية، تنجم عن بعض الأمراض ذات المعقدات المناعية مضاعفات تزيد من حدة عدد من أمراض المناعة الذاتية maladies auto- immunes. ذلك أن التشكل المستمر لأضداد موجهة باستمرار إلى تكوّن معقدات مناعية. ولأن البلاعم والبلعميات الأخرى المسؤولة عن التقام الأجسام الغريبة، تكون مثقلة بهذه المعقدات. فإن هذه الجزيئات تترسب في النسج المعنية. وهذه هي حالة الذَّأَب الحُمامي المنتشر lupus érythémateux disséminé (LED).

وفي المجموعة الثالثة، يمكن أن تتشكل المعقدات المناعية بوجود مستضدات «خارجية المنشأ»، وهذا ما يحدث في الرئتين مثلاً نتيجة الاستنشاق المتكرر لمستضدات نباتية أو فطرية أو حيوانية المنشأ، ويمكن ملاحظة هذه الظاهرة في الأسناخ الرئوية الأرجية بمستأرج خارجي المنشأ، وذك كما هي الحال في رئتي مفرطي التدخين، أو الفلاحين الذين يتعرضون باستمرار للكلأ الرطب إذ تتشكل في دمائهم أضداد مضادة لعدد من الفطور، أو مربي الطيور الذين يستنشقون باستمرار حُمات (فيروسات) طيرية. إن الأضداد التي تتشكل ضد هذه المستضدات ليست IgE الذي يسبب عادة فرط التحسس العاجل (النمط الأول)، إنما هي IgG بصورة أساسية.

وبديهي، وفقاً لما سبق، أن يسبب فرط التحسس ذو المعقد المناعي التهاب النسج التي تصبح مكاناً لترسب هذا المعقد، وغالباً ما ينجم هذا الالتهاب عن تفعيل بروتيني المتممة C3 و C5 (يرجع إلى النمط الثاني من فرط التحسس).

ويتضمن هذا التفعيل شطر كل من المركبين C3و C5 إلى قطعة كبيرة هي C3b أو C5b، وقطعة صغيرة هي C3a، أو C5a. وتتمتع القطعتان C3a و C5a بخاصتين أساسيتين: فهما ذيفان مُتئق، وجاذب كيماوي chimiotactique. إن وجود هذين البروتينين في نسيج ما يسبب تحرر الأمينات الفاعلة وعائياً amines vasoactives من الخلايا البدينة ومن الأسسات، مما يؤدي إلى ازدياد النفوذ الوعائي وتوارد عدد كبير من متعددات النوى. إن توضع المعقد المناعي في النسيج المعني يجعل التقامها من قبل متعددات النوى التي انجذبت إلى ذلك الموضع أمراً صعباً.

ويدفع هذا الوضع بمتعددات النوى لتحرر أنظيمات جسيماتها الحالّة في النسيح المصاب، مما يؤدي في نهاية الأمر إلى تكوّن آفة نسيجية تنكسية.

ويمكن دراسة تفاعل أرتوس reaction d,Arthus طرازاً تجريبياً لفرط التحسس ذي المعقد المناعي، الذي يُعد ارتكاساً موضعياً ينجم عن وجود مستضد خارجي المنشأ.

ويعمد عملياً إلى إيضاح تفاعل أرتوس في منطقة محددة من الجسم تحتل جدار وعاء دموي وجزءاً من المنطقة المحيطية بهذا الجدار، وغالباً ما يبرهن على حدوث هذا التفاعل في الجلد. ويتم عادة تحسيس حيوان التجربة بإعطائه جرعات منتظمة من المستضد حتى يرتفع تركيز الضد القابل للترسب، وخاصة الغلوبلين المناعي (IgG) G ارتفاعاً واضحاً، وحينما يحقن المستضد تحت الجلد يحدث تفاعل التهابي، يبلغ ذروته في 4 إلى 10 ساعات (وسطياً 5 إلى 6 ساعات). وتتشكل في منطقة الحقن وذمة يتناسب حجمها وكمية المستضد المحقونة. وغالباً ما يترافق هذا التشكل مع حدوث نزف داخلي. ويتراجع التفاعل تدريجياً، ولا تبقى منه إلا آثار محدودة بعد 24 ساعة.

لقد بينت الدراسات التي استخدمت فيها تقنية التألق المناعي immunofluorescence أن المستضد، والضد، والمتممة تترسب كلها على جدار الوعاء الدموي المعني، ويعقب هذا الترسب اجتياح متعددات النوى تلك المنطقة، مما يؤدي إلى تكدس الصفيحات، التي قد تسبب، في الحالات المتطرفة، انسداد الوعاء، وحدوث نخر خلوي. ويتم بعد مضي مدة تراوح بين 24 و 48 ساعة على عملية الحقن الاستعاضة عن عديدات النوى بعدد مماثل من وحيدات النوى، ترافقها أحياناً بعض الخلايا المصورية (البلاسمية). ولقد أوضحت هذه الدراسات أيضاً أن تفعيل المتممة شرط أساسي لحدوث تفاعل أرتوس، وأن غياب عديدات النوى يجعل التفاعل مقتصراً على وذمة متوسطة الحجم غير مترافقة مع نزف داخلي.

إن شدة التفاعل، كما هو متوقع، ترتبط بنسبة الضد إلى المستضد، إذ أن كمية المعقدات المتشكلة في حال تعادل تركيز عنصري التفاعل تكون أعلى مما لو كانت هنالك زيادة في الضد، أوزيادة في المستضد. ويكون التفاعل في الحالتين الأخيرتين كلتيهما أقل حدة.

4ـ فرط التحسس الآجل: بناء على التصنيف الذي وضعه كومبس وغيل فإن ظاهرة فرط التحسس الآجل (فرط التحسس ذي الوساطة الخلوية hypersinsibilité à mediation cellulaire) تضم كل حالات فرط التحسس التي يتطلب ظهور الأعراض فيها أكثر من اثنتي عشرة ساعة، خلافاً لأنماط فرط التحسس الثلاثة السابقة، فإن فرط التحسس الآجل لا يمكن نقله من حيوان إلى آخر بوساطة المصل إنما يمكن نقله بالخلايا التائية، التي تؤدي، على ما يبدو، دوراً بارزاً في فرط التحسس الآجل.

ويجمع المؤلفون على أنه يمكن وضع حالات فرط التحسس الآجل كافة في أربع مجموعات، تضم الثلاث الأولى منها حالات فرط التحسس التي يحتاج ظهور الأعراض فيها إلى مدة تراوح بين 12 و 72 ساعة بعد دخول المستضد الجسم.

أما في المجموعة الرابعة فإن ظهور الأعراض يتطلب أسابيع. ولكن على الرغم من هذا التصنيف، الذي اتُخذ فيه زمن ظهور الأعراض معياراً أساسياً، فإن فرط التحسس الذي يصيب الأفراد غالباً ما تدخل أعراضه في أكثر من مجموعة، كما يمكن للمستضد الواحد أن يثير فرط تحسس يمكن تصنيف مراحله في مجموعتين مختلفتين، تتعاقبان الواحدة إثر الأخرى.

المجموعة الأولى: فرط تحسس جونس موت : تظهر أعراض هذه المجموعة إثر انقضاء مدة 24 ساعة حداً أقصى على التعرض للمستضد.

ويمكن إحداث فرط تحسس جونس موت بالقبيعة بحقن مستضد بروتيني، كألبومين البيضovalbumine مثلاً مع مساعد فروند غير التام adjuvant incomplet de Freund (الذي هو زيت معدني خاص) في الجلد. وتظهر أول أعراض فرط التحسس عندئذ إثر انقضاء نحو 10 ساعات، وتبلغ ذروتها بعد 14 ساعة. ويتميز فرط تحسس جونس موت باجتياح الأسسات لأدمة منطقة الحقن. أما إذا حقنت القبيعة بالمستضد ذاته إنما مع مساعد فروند التام adjuvant complet de Freund (الذي هو خلاصة الجراثيم المتطفرة ممزوجة بالزيت المعدني) فتظهر عندئذ أعراض التفاعل السليني (المجموعة الثالثة)، وتجتاح المنطقة كريات بيض، لا تشكل الأسسات إلا جزءاً بسيطاً من مجموعها (خلافاً لفرط تحسس من نمط آخر يشبه كثيراً التفاعل السليني، وتظهر أعراضه متأخرة نسبياً، إذا ما حقنت القبيعة بألبومين البيض ممزوجاً مع مساعد فروند غير التام، ومن ثم عولج الحيوان بمادة السيكلوفوسفاميد cyclophosphamide.

يتضح مما سبق أن مستضداً محدداً يمكن، إذا ما حقن بشروط مختلفة، أن يسبب ظهور أعراض مجموعتين على الأقل من المجموعات الأربع لحالات فرط التحسس الآجل.

المجموعة الثانية: فرط تحسس التماس : يُتفق عامة على أن الحد الأدنى للزمن اللازم لظهور الأعراض الناجمة عن فرط تحسس التماس هو 48ساعة، وتصل الأعراض ذروتها إثر انقضاء 72 ساعة، على التعرض للمستضد، وتتميز هذه المجموعة سريرياً بحدوث إكزيمة (نملة) eczémaفي منطقة التماس. ويشكل معدن النيكل ومادة الأكريليك، وكلاهما يدخلان في بنية الكاوتشوك، المحسس الأساس في أوربة، في حين تشكل أشجار السماق والسنديان السامة المصدر الرئيس للمستأرج في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولأن جزيئات هذه المواد لا تثير بمفردها استجابة مناعية بسبب صغر وزنها الجزيئي، فقد أمكن البرهان على أن هذه المواد وبعد دخولها الجسم عن طريق الجلد، ترتبط بأحد بروتينات الذات (الجسم)، بروابط تكافئية أو لاتكافئية.

وغالباً ما يحدث هذا الارتباط بالزمرة الأمينية (NH2) للحمض الأميني الليزين الموجود في البروتين. عندئذ فقط يصبح المستأرج مستمنعاً، وتستطيع عندئذ التائيات أن تميز هذا المعقد المقترن والمؤلَّف من المستأرج والبروتين الحامل له، تميزه ككل تمييزاً نوعياً. وعلى ما يبدو، فإن ارتباط المستأرج بالبروتين الحامل يغير من الشكل الفراغي لهذا البروتين، إذ تستطيع التائيات تمييز بروتين الذات بعد أن اقترن بالمستأرج. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه أمكن التوصل إلى هذه المعلومات عن طريق استخدام المستأرج الثنائي نيترو الكلوروبنزين dinitrochlorobenzéne.

المجموعة الثالثة: فرط التحسس السليني : كان كوخ Koch (مكتشف العصية السلية) أول من وصف فرط التحسس السليني، فقد لاحظ أن حقن مادة السلين tuberculine، وهي بروتين شحمي يستخلص من العصيات السلية، تحت الجلد يثير، لدى المرضى بالسل، تفاعلاً حمياً وتوعكاً عاماً. ويرافق هذا التفاعل تشكل جسوء induration وورم في نقطة الحقن وقد وجد فيما بعد أن مستضدات عدة قابلة للانحلال بالماء، استخلصت من المتفطرة السلية Mycobacterium tuberculosis والمتفطرة الجذامية Mycobacterium leprae، والليشمانية الاستوائية Leishmania tropica، تستطيع أن تثير تفاعلاً مماثلاً لدى أفراد محسسين نحو هذه المستضدات (أي تعرضوا مسبقاً للخمج بهذه العوامل الممرضة). وغالباً ما يستخدم هذا التفاعل الجلدي اختباراً لمعرفة احتمال أن يكون الفرد قد سبق وتعرض للخمج بجرثوم معين.

كما اتضح من الدراسات التي أجريت في هذا النطاق أن مستضدات غير جرثومية تستطيع إحداث التفاعل السليني. ولا بد من الإشارة هنا إلى أن السل و الجذام يعدان مرضين من أمراض فرط التحسس ذي الورم الحبيبي.

أما التغيرات الخلوية – النسيجية التي ترافق حدوث هذا التفاعل، فإن منطقة الحقن تصبح، بعد انقضاء مدة 24 ساعة، مشحونة بالخلايا الوحيدة النواة، التي يكون نصفها تقريباً من اللمفويات، والنصف الآخر من البلاعم.

ويلاحظ في منطقة التفاعل لدى الإنسان ندرة متعددات النوى. ويزداد عدد اللمفويات بعد انقضاء 48 ساعة، إذ تتوضع بغزارة بين الألياف الضامة. أما نسبة البلاعم فتتناقص تدريجياً.

وعلى الرغم من أن التفاعل يصل في هذه المرحلة ذروته، فإن تحوله من النمط السليني إلى النمط الحبيبي أمر غير بعيد الاحتمال، ذلك أن هذا التحول يعتمد على استمرار وجود المستضد.

وتجدر الإشارة أخيراً إلى أن التفاعل السليني لا يتميز بوجود عدد كبير من الأسسات في منطقة الحقن.

المجموعة الرابعة: فرط التحسس ذو الورم الحبيبي : لأن فرط التحسس ذا الورم الحبيبي مسؤول عن معظم التأثيرات المرضية التي تشتمل على استجابة مناعية خلوية (وساطة التائيات)à médiation cellulaire T، فإن هذا النمط من فرط التحسس يعد، من الناحية السريرية، أهم أنماط فرط التحسس الآجل. وينجم فرط التحسس ذو الورم الحبيبي عن استمرار وجود مستضد ما – غالباً ما يكون أحد الأحياء المجهرية – في البلاعم التي لا تستطيع تدميره (أي حلمهة مكوناته). وقد ينجم فرط التحسس ذو الورم الحبيبي هذا عن استمرار وجود المعقد المناعي، كما هي الحال في الأسناخ الرئوية الأرجية.

الجدول 2 خصائص مجموعات فرط التحسس الآجل

المجموعة

جونس – موت

التماس

السليني

الورم الحبيبي

زمن التفاعل

24 ساعة

48 ساعة

48 ساعة

4 أسابيع

المظاهر السريرية

تورم الجلد

إكزيمة

جسوء موضعي وورم قد يترافق مع حمى

جسوء جلدي

المظاهر النسيجية

الأسسات واللمفيات ووحيدات النوى

وحيدات النوى، تشكل وذمة،احتقان الأدمة

وحيدات النوى واللمفيات والوحيدات، ندرة متعددات النوى

خلايا ظهرانية ورمية، خلايا عملاقة، بلاعم نخر خلوي، تليف

المستضد

المستضدات المحقونة في الجلد، كالبومين البيض

تماس جلدي مع النيكل والمطاط مثلاً أشجار السماق والسنديان السامة

حقن السلين في الجلد. مستضد المتفطرات السلية والجذاميةوالليشمانيات

استمرار وجود المستضد أو المعقد المناعي ضمن البلاعم، أو المادة اللااستضدادية كالطلق مثلاً

وتؤدي الظاهرة إلى تشكل ورم حبيبي granulome، يتألف من خلايا ظهرانية èpithelioide. وعلى الرغم من أن المظهر النسيجي لفرط التحسس ذي الورم الحبيبي يختلف اختلافاً واضحاً عما يحدث في التفاعل السليني، فإن كليها يمكن أن يحدثا نتيجة تحسيس الجسم بمستضد واحد، كالمتفطرة السلية أو المتفطرة الجذامية مثلاً. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن لأرجية الزركونيوم أن تؤدي إلى تشكل ورم حبيبي مناعي المنشأ يشبه الورم ذا الأصل الجرثومي. كما يمكن تحريض تشكل الورم الحبيبي بمواد ليست استضدادية، كالطلق talc، مثلاُ، ذلك أن البلعميات لا تستطيع تفكيك هذه المادة. ويمكن تمييز هذا الورم الحبيبي اللامناعي بغياب اللمفيات من منطقة الآفة. وعلى الرغم من أن جميع حالات فرط التحسس ذي الورم الحبيبي تتميز بوجود الخلايا الظهرانية فإن أصل هذه الخلايا لا يزال مجهولاً، ويرجع البعض أنها مشتقة من البلعميات المفعَّلة. ويلاحظ أيضاً في فرط التحسس ذي الورم الحبيبي وجود خلايا لانغرهانس Langerhans.

وتشتمل هذه الخلايا العملاقة على عدة نوى محيطية التوضع، وعلى حويصلات تحتل المنطقة الموجودة تحت الغشاء الخلوي مباشرة، وعلى عدد من المتضمنات inclusions، كما تحوي هذه الخلايا شبكة هيولية داخلية reticulum endoplasmique ضامرة، وتبدو المصورات الحيوية (الكوندريوم) فيها، وكذلك الجسيمات الحالة، كأنها تعاني من التنكس.

ويمكن لهذا التنكس أن يزداد، مؤدياً إلى تخرب البنية الخلوية بأكملها، وحدوث النخر الخلوي المترافق مع التليف.

ويلخص (الجدول 2) الخصائص الأساسية لمجموعات فرط التحسس الآجل الأربع.


مراجع للاستزادة

  • JEAN FRANçOIS BACH, Immunologie (Flamarion Médicine Sciences, Paris 1985).
  • I. RIOTT, Essential Immunology (Black- well Scientific Publication, London 1985).

اهم الحوليات الزهرية السورية -2-

و متابعة للموضوع اكمل لكم :

38 – الرودبيكا Rudbeckia hirta

نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع 60-80 سم، موطنه الأصلي أمريكا الشمالية ساقه اسطوانية منتصبة قوية النمو، أوراقه رمحية وبرية خشنة، أزهاره شعاعية صفراء تخرج خلال أشهر الصيف، مركز الزهرة هالة سوداء أو خضراء، الزهرة متعددة الألوان قابلة للقطف، يفضل النبات المواقع المشمسة والترب جيدة الصرف ويتحمل الصقيع، ينصح بزراعة بذوره في المراقد قبل 6-8 أسابيع من موعد التشتيل، يستخدم على الحواف في الأحواض الأرضية.

 

شكل نبات الرودبيك

39 – السجادة: Coleus blumei

نبات حولي صيفي متوسط الارتفاع موطنه أندونيسيا، يعطي النبات أوراقاً قلبية الشكل مزركشة الألوان وهي التي تعطي للنبات أهميته التزيينية حيث لا قيمة جمالية للأزهار التي ينتجها النبات في قمم الأفرع على شكل سنبلة وينصح بإزالة السنبلة الزهرية حتى لا تنافس الأوراق وبخاصة مع نهاية الموسم وعندما يتعرض النبات للصقيع.

تزرع بذوره في مراقد أواخر الشتاء علماً أنه من الممكن زراعتها في المرقد الدائم بعد عشرة أسابيع ويمكن إكثار النبات بالعقل الغضة يفضل النبات المواقع المظللة والرطبة والباردة، يزرع في السهول وفي الشرفات وفي الأحواض.

 

شكل نبات السجادة

 

40 – الكتلة: Gomphrena globosa

نبات حولي صيفي متوسط الارتفاع موطنه الهند أزهاره كروية الشكل منخفضة نسبة الماء تصلح للقطف التجاري وتعد مثالية للتجفيف والحفظ وتنسيق الباقات الزهرية الجافة. الزهرة بنفسجية اللون وهناك أزهار برتقالية وبيضاء بحسب الأصناف، يفضل النبات المواقع المشمسة ويتحمل الجفاف ولا يتحمل الصقيع.

 

شكل نبات الكتلة

41 – وردة الجنة Lynchis coelirosa

نبات حولي شتوي متوسط الارتفاع موطنه روسيا، ساقه منتصبة تحمل أوراقاً ضيقة مدببة الرأس، والساق متفرعة تعطي كميات وفيرة من الأزهار الشعاعية نجمية الشكل متعددة الألوان بنفسجية زرقاء أو حمراء أو بيضاء. يتحمل النبات الصقيع الخفيف لكنه يفضل المواقع المشمسة ويزهر عندما تكون الليالي باردة كما ويفضل الترب جيدة الصرف، يمكن زراعته مباشرة في الموقع الدائم ويستخدم لزراعة الأحواض وهو شائع في المناطق الساحلية.

شكل نبات وردة الجنة

42 – الشب الظريف : Mirabilis jalapa

نبات حولي صيفي طويل موطنه الأصلي اليابان، ينمو على شكل شجيري كثيف، أوراقه رمحية خضراء، أزهاره بوقية الشكل متعددة الألوان تبقى الإزهار مغلقة في المواقع المشمسة حتى فترة بعد الظهر وتتفتح عند الغروب وتبقى الإزهار متفتحة طيلة النهار في الأيام الغائمة، الزهرة ثنائية أو ثلاثية الألوان. لا يتحمل النبات الصقيع ويمكن أن يعيش بشكل معمر في المناطق التي لا تتعرض للصقيع، بذوره سوداء كبيرة تسقط على الأرض لتعاود النمو من جديد. ينصح بزراعته في المراقد قبل 6أسابيع من موعد التشتيل ينتج النبات درنات يمكن قلعها وتخزينها لإعادة زراعتها من جديد بعد زوال الصقيع. يستخدم النبات لزراعة الأحواض وللتحديد وللأطراف الخلفية.

 

شكل نبات الشب الظريف

43 – المحكمة : portulaca grandiflora

نبات حولي صيفي قصير 15سم، موطنه أمريكا الجنوبية، ساقه عصارية زاحفة تمتد نحو 90سم أوراقه قصيرة، أزهاره فنجانية الشكل قطرها نحو 5سم متعددة الألوان حمراء بيضاء صفراء زهرية وغيرها فترة الإزهار قصيرة نحو 3 أسابيع فقط، يفضل النبات الأماكن المشمسة والأراضي الجيدة الصرف ولا يتحمل الصقيع ينصح بزراعة بذوره مباشرة في الموقع الدائم أو زراعتها في المراقد الداخلية قبل نحو 6أسابيع من نقل الشتول إلى المكان الدائم يستخدم النبات في الأحواض الأرضية وعلى حواف الأحواض.

 

شكل نبات المحكمة

44 – السنا نير : Senecio hybrida

بنات حولي شتوي قصير، موطنه جزر الكناري، ينمو النبات على شكل رابية أو كتل كبيرة الحجم، أوراقه عريضة خضراء داكنة أو متعددة الألوان، الإزهار بنفسجية أو زرقاء أو بيضاء أو متعددة الألوان, الإزهار وفيرة وغزيرة تغطي أوراق النبات، نتعامل مع نبات كنبات حولي ويمكن أن يكون ثنائي الحول أو معمراً.

يزرع في الأصص ويسوق بهذا الشكل وهو مزهر في الربيع عندما يكون في أوج إزهاره، يفضل النبات الظل الخفيف والأراضي الخصبة والرطبة، لا يتحمل الصقيع ولا الحرارة العالية، تزرع بذوره في المراقد الداخلية قبل 12-14 أسبوعاً من الزراعة في الحقل المستديم، كما ويمكن زراعته في الأحواض الأرضية وعلى الحواف وللتحديد.

 

شكل نبات السنا نير

45 – النظلة : Verbena hybrida

نبات حولي صيفي قصير، موطنه أمريكا الجنوبية أوراقه مشرشرة الحواف خضراء وأزهاره عبارة عن كتلة قمته دائرية وهي تجمع زهيرات صغيرة متعددة الألوان، حمراء بيضاء زرقاء زهرية وبعضها يحتوي على هالة مركزية تختلف في لونها عن لون البتلات.

يفضل النبات المواقع المشمسة ويتحمل بعض الظل الخفيف لا يتحمل هذا النبات الصقيع ويفضل التربة جيدة الصرف.تزرع بذوره في المراقد الداخلية قبل نحو 8 أسابيع من موعد نقل الشتول لزراعتها في الأحواض، ولا ينصح بزراعة بذوره مباشرة في المواقع الدائمة، يزرع في الأحواض وعلى الحواف أو في السلال المعلقة وبخاصة للأنواع الزاحفة.

 

شكل نبات النظلة

 

46 – السالفيا : Salvia splendens

نبات حولي صيفي جميل ومرغوب ويطلق عليها في سورية زهرة النار بسبب لون أزهارها الحمراء التي تستمر في فترة إزهارها فترة طويلة حتى نهاية شهر تشرين الثاني. يتحمل النبات البرودة، يتكاثر بالبذور في الربيع ويعطي نمواً خضرياً يصل ارتفاعه إلى حوالي المتر، ساقه متفرعة وأوراقه بيضية مسننة الحافة، التويج انبوبي الشكل ذو شقين لونه أحمر قاني ويمكن إكثار النبات بالعقل الساقية أو بالتفصيص.

 

شكل نبات السالفي

 

الـــــــــورد: Roses

يعد الورد من أكثر النباتات الزهرية شيوعاً وانتشاراً في الحدائق العامة والمنزلية وذلك بفعل جمال أزهاره وتعدد ألوانها وبفعل رائحته الزكية، إضافة إلى إمكانية استخدامه في العدد من المواقع وإمكانية قطف زهرته ونقلها والاتجار بها، وقد أطلق عليه لقب ملك الزهور منذ 600 عام من قبل الشاعرة الإغريقية Savo .

تنتشر زراعة الورود في مناطق بيئية متباينة وبخاصة في المناطق المعتدلة والباردة، ويعود موطنه الأصلي إلى جبال جنوب غرب أسيا. تضم الفصيلة الوردية Rosaceae التي ينتمي إليها النبات ما يزيد عن 200 نوع من أهمها الورد الشامي والورد الفرنسي والورد الهندي وغيرها.

وتجدر الإشارة هنا إلى أهمية الورد في عدد من الصناعات التحويلية والتركيبية وصناعة العطور وبعض الشرابات والمربيات وبعض الاستخدامات الطبية والصيدلانية إضافة إلى غنى البتلات بعدد من الفيتامينات مثل A و C.

 

 

أنـــــواع الــــــورد:

تصنف أنواع الورد بحسب طبيعة نموها إلى الورد الشجيري ارتفاع ساقه القائمة بين 30-80 سم، والورد المتسلق ومنه أنواع عديدة تتسلق نباتاتها حتى ارتفاعات عالية وتعطي تفرعات كثيرة وهي بحاجة إلى دعائم وهناك الورد الهجين الشهري أو هجين الشاي وبحسب الأصل الوراثي يصنف الورد إلى ورد قديم وورد حديث.

الورد القديم:

عبارة عن شجيرة غزيرة التفرعات، أوراقها مركبة مسننة وهي أخشن وأصغر من ورقة الورد الحديث، أزهاره قليلة البتلات وألوانها فاتحة، لا تدوم الزهرة على النبات فترة طويلة، غير أن عدد الإزهار بالنبات غزير وهي متباينة في شكلها وحجمها ولها روائح عطرية نفاذة وجميلة لكنها أقل جاذبية من أزهار الورد الحديث.

تقاوم أصناف وأنواع الورد القديم الإجهادات البيئية من برد وحرارة ونقص في مياه الري، ومن أهم أنواعه المنتشرة في العالم ورد فرنسا والورد الأبيض، الورد الهندي وورد نسرين والورد الشامي، ومن أهم أنواع الورد القديم في سورية هو الورد الشامي.

الوردة الشامية: Rosa damascena

من أهم أنواع الورد القديم، عرفت منذ آلاف السنين وتعرف محلياً بالوردة الدمشقية، تنشر شجيرة الورد الشامية في لبنان وسورية وبخاصة في غوطة دمشق ومحافظة مدينة دمشق ومحافظة ريف دمشق، وهي من الشجيرات المهددة بالانقراض بسبب قلة الاهتمام بها ولدخول أصناف عديدة من الورد الحديث.

ويعتقد أن الوردة الدمشقية هي ناتج عملية تهجين بين نوعين من الورد هما R. Canina و R. Gallicax وهي شجيرة صغيرة الحجم متعددة السوق لها أشواك معكوفة الورقة ملونة من 5-7 وريقات مسننة جرداء من الوجه العلوي وقليلة الأوبار على الوجه السفلي وهي ذات أذينات بسيطة وحامل الزهرة ذو أشواك خشنة ولون الزهرة وردي فاتح.

تزهر الوردة الدمشقية بمعدل مرتين سنوياً وأطلق عليها اسم وردة الفصول الأربعة، وقد انتشرت الوردة الدمشقية في عدد من الدول الغربية كتركيا وإيران وبلغاريا والهند وأجريت عليها بعض عمليات التحسين وأعطي لها أسماء محلية وتعد الوردة الشامية أصلاً وراثياً جيداً لمقاومة الجفاف والكلس ولتحمل البرودة وتتميز بزهرتها الوردية اللون شديدة العطرية قطرها 4-5سم وتزهر مرة واحدة من نيسان وحتى حزيران.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة الاهتمام بالورد الشامي والوردة الدمشقية لأهميتها الاقتصادية من النواحي الطبية والعطرية والتزينية ولاحتوائها على عطر الورد وللحصول على زيت عطري، يستخدم في منع النزف وكمواد قابضة ولها استخدامات طبية وتغذوية أخرى متعددة .

 

شكل الورد الشامي

الــورد الحـديث :

ويضم المجموعات التالية:

1 – ورد هجين الشاي : Mala rubinstein

وهو ورد هجين ينتج عن تهجين مجموعتين شائعتين من الورد هما Hybrid perpetualx tea rose وهدف هذا التجهين هو جمع صفة الإزهار الدائم للأب الأول ورائحة الشاي العطرية للأب الثاني.

يعد هذا الورد من أكثر الورود انتشاراً وأهمية بسبب ألوانه المتعددة من جهة وشدة جماله من جهة ثانية. وبسبب ساقه الطويلة وقساوة أغصانه وقابليته للأزهار المستمر وللرائحة العطرية لأزهاره، يمكن لساقه أن تصل حتى 180سم إذا ما تركت دون تقيم وهي تحمل أشواكاً قاسية، وهو من أهم ورود القطف، يتحمل الشتاء وانخفاض الحرارة حتى درجة الصفر المئوي.

شكل ورد هجين الشاي

2 – ورد فلوري بينداس : Floribundas Evelyn fison

شجيرة قصيرة نسبياً تحمل أزهارها في عناقيد تزرع في الأحواض المزهرة فوق المسطحات، لا تحتاج أصنافه لعناية كبيرة ويمكن زراعتها بجانب بعضها لتشكل سياجاً من الورد. يعد هذا الورد مصدراً مقبولاً لزهور القطف وله فترة سكون قصيرة في الشتاء.

شكل ورد فلوري بينداس

3 – الورد القزم: Miniature Roses

ساقه قصيرة 20-30سم أوراقه صغيرة الحجم وأزهاره صغيرة أيضاً يستحسن زارعته في أصص لتزيين الشرفات أو في الحدائق الصخرية، أو لتحديد الأحواض ولا تصلح أزهاره نسبياً للقطف.

 

– الورد القزم

4 – ورد الجرانديفلورا : Grandiflora

أزهاره كبيرة ولكنها أصغر من زهرة ورد هجين الشاي وهو ورد هجين كما في هجين الشاي ومن نفس الآباء، يزهر بشكل مستمر مع وجود فترة سكون قصيرة في منتصف الشتاء، يعطي زهره واحدة في نهاية الفرع ويقاوم البرودة وزهرته صالحة للقطف ويعرف بوردة الملكة إليزابيث.

شكل ( Queen Elizabeth ) وردة الملكة اليزابيت

5 – ورد بولي أنزاس polyanthus

وهو ورد وفير الإزهار قطر زهرته لا يزيد عن 5سم والنبات متوسط الطول 90سم كحد أقصى جيد لعمل سياج منخفض يتحمل البرودة بشكل جيد يزرع في المناطق التي ينتج فيها هجين الشاي. يعطي النبات عدداً كبيراً من الأفرع ويساهم ذلك بإزهار مستمر وتحمل الإزهار في عناقيد زهرية كبيرة يزرع في الأحواض وعلى حواف الأعشاب المزهرة.

 

6 – ورد هجين بربتيويل : Hybrid perpetual

منه حوالي 3000 صنف منتشرة في العالم وهو من أهم الأنواع في إنتاج الورد الحديث، النبات قوي لا يتجاوز ارتفاعه 1.2-1.5 م زهرته كبيرة، كثيفة البتلات (حوالي 100)، يقاوم النبات البرد ولا يحتاج إلى حماية خاصة أزهاره تصلح للقطف وتفضل عليها أزهار ورد هجين الشاي في صالحيتها للقطف.

شكل الهجين ورد البربتيويل

الورد الشجيري : Rosa rugosa

شجرة قوية وقاسية تتحمل الشتاء، كبيرة الحجم وجميلة ويتميز هذا الورد بجمال شكل نباتاته بدرجة أكثر من جمال أزهاره يزرع هذا الورد في مجموعات لتعطي تمازجاً جميلاً من الألوان الزهرية. يصل ارتفاع النبات إلى حوالي 1.8-2.4 م وتزهر الأصناف الحديثة منه في فصل الربيع بشكل مستمر حتى حدوث الصقيع ومنه بعض الأصناف التي تعطي أزهار برية خماسية البتلات وبعضه الأخر عديد البتلات، أما الرائحة العطرية فإنها تختلف باختلاف الصنف وهي من معدومة إلى قوية.

 

شكل الورد الشجيري

 

تكاثر الورد :

يتكاثر الورد بعدة طرائق :

آ – بالعقل: وهي الطريقة الأكثر شيوعاً حيث تؤخذ العقل بطول 20-25 سم في أواخر الشتاء أو في أوائل الربيع من أفرع بعمر سنة واحدة ومن نباتات قوية وسليمة خالية من الإصابات المرضية والحشرية.

يخرش أسفل العقلة ويطمر ثلثها في التربة في المكان المخصص للأكثار الخضري في المشتل، بعد تجذير العقل تنقل إلى أكياس من النايلون أو إلى صفائح من التنك وتروي باستمرار وحسب الحاجة ويعتنى بتقليمها وتسميدها حتى موعد نقلها إلى المكان الدائم. وتشير الأبحاث إلى أن العقل القاسية من الورد أعطت أفضل نسبة تجذير عند معاملتها بتركيز 2500 جزء بالمليون من هرمون IBA وكانت العقل القاعدية والمتوسطة أفضل من العقل القمية، وبينت الدراسات أن أحسن موعد لأخذ العقل هو شهر كانون ثاني وشباط وأن أفضل حرارة للتجذير هي 22-25ْم وأن أفضل حرارة هواء حول العقل هي 18-20ْم.

شكل توضيحي للتكاثر بالعقل

ب – بالترقيد الأرضي : تستعمل هذه الطريقة في إكثار الورد المتسلق النفنوف R.bracteata وتهدف إلى جعل فرع وأكثر النبات على إعطاء جذور وهو ما زال متصلاً مع النبات الأم، تجري هذه العملية في فصل الربيع وذلك بثني الفرع حتى يمس الأرض ويطمر جزء منه في التربة ويترك لمدة سنة كاملة ليقطع بعدها، وتعطي هذه الطريقة نباتات جديدة ولكن بعدد أقل من طريقة العقل.

شكل الترقيد الأرضي

 

ج – التطعيم: grafting

ويقصد به تطعيم صنف له ميزات خاصة مثال غزارة الإزهار أو رائحة زكية على أصل قوي، يتحمل الإجهادات البيئية، له عدة طرق:

التطعيم بالبرعم : تهيء الأصول من فروع بطول 15-20سم وتزرع في أواخر فصل الربيع من أيار حتى حزيران وبعد نموها بشكل جيد، يتم التطعيم عليها بالعين اليقظة كما يلي:

- يعمل شق بشكل حرف T في قاعدة الأصل وبطول 2.5 سم على أن تغطي قمة T نصف قطر الساق.

- يقطع فرع يحوي عدد من البراعم وبطول 10سم من أفرع ناضجة من الصنف المرغوب وتزال الأوراق والأشواك عنه.

- ينزع اللحاء الحاوي للبرعم بطول 1.8 سم وبهدوء وبعمق لتجنب الإضرار بالبرعم المأخوذ.

- يدخل البرعم المأخوذ من الفرع الغض من الصنف المرغوب داخل الشق شكل T الموجود على الأصل مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة المحافظة على وضعية البرعم كما هي عند وضعه بالشق والتأكد من إحداث تماس جيد مع خشب الأصل ثم يغلق الشق.

- يربط البرعم إلى الأصل برباط مطاطي عريض فوق الطعم وأسفله من الاتجاهين.

- عند نجاح عملية التطعيم يستمر البرعم بالحياة ويحافظ على لونه الأخضر خلال 7-10 أيام ويبدأ البرعم في النمو في الربيع القادم.

شكل التطعيم بالبرعم

التطعيم بالقلم: ويكون ذلك في أول الربيع حيث تطعم الغراس البرية بالقلم المأخوذ من نبات جيد ومرغوب، ويزرع القلم داخل الأصل ويربط ويترك.

هذه الطريقة قليلة الاستعمال في تطعيم الورد تجارياً لكونها تأخذ وقت طويل من الزراعة حتى الإزهار وينصح إجراؤها في البيوت البلاستيكية لأن تكاليف الإنتاج مرتفعة نسبياً.

بالعقل الساقية: تؤخذ العقل الساقية في الصيف بعد سقوط الإزهار وبطول 15-20سم، تزال عنها كافة الأوراق باستثناء واحدة أو اثنتين في القمة، ثم تزرع العقلة بحيث يدفن بعضها في التراب ثم تروى ويوضع فوقها زجاجة فارغة لمساعدتها في تشكيل الجذور، ترفع هذه الزجاجة في الربيع القادم.

التكاثر الجنسي: ويكون ذلك بأخذ البذور من صنف معين أو بعد التهجين بين صنفين وتوضع في الماء لعزل البذور الهايف الطافية ثم تزرع البذور في صوان بعمق 6سم تحوي خليطاً من الرمل والدبال ثم توضع في برادات على درجة 4ْم لمدة ثلاثة أشهر لتشجعها على الإنبات ثم تنقل الصواني إلى قرب النافذة من أجل الإضاءة الجيدة تحت حرارة ثابتة 18-20ْم وعندما يتكون ثلاثة أوراق على البذرة بعد انتاشها تنقل إلى الأصص. تعد هذه الطريقة من أصعب طرق الإكثار وهي لا تستخدم لأغراض إنتاجية بل لأغراض بحثية وللحصول على أصناف هجينة تحمل صفات وخصائص جديدة.

التكاثر بتقانة زراعة الأنسجة: طريقة مخبرية حديثة التطبيق في سورية يؤخذ جزء صغير من القمة النامية للنبات وتوضع فوق بيئة جيدة وتحت ظروف مراقبة من حرارة وضوء ورطوبة وتهوية وبعد تكون الجذور النموات الخضرية يتم نقلها إلى الأصص ويجري أقلمتها على الظروف الطبيعية في بيئة خالية من مسببات الأمراض.

زراعة غراس الورد: يفضل زراعة غراس الورد خلال طور سكون العصارة في نهاية فصل الشتاء ويستحسن زراعة الغراس في غضون 12ساعة من استلامها وقد يكون من المفيد نزع الغطاء الحافظ للرطوبة ثم تغطية النبات بقطعة خيش مبللة أوعلى الأقل رشها بالماء أو غمر الجذور بماء حاو على كمية من التراب لمدة ساعتين لتساعد في ابقائها رطبة.

تحفر حفرة بعمق 45 سم وتخلط التربة بمثل حجمها من السماد العضوي، ثم يوضع قليل من هذه الخلطة في قاع الحفرة على شكل هرمي يسهل توزع الجذور وبعد التأكد من وضع الغرسة بالشكل المناسب يردم خليط التراب والسماد وترص التربة ثم تروى الغرسة، تختلف المسافة بين شجرة الورد والأخرى حسب الهدف من الزراعة ونوع الصنف ورغبة صاحبة العمل.

تجدر الإشارة إلى إبقاء نقطة اتصال الطعم بالأصل تحت سطح التربة بنحو 2.5سم في المناطق الباردة جداً وتترك فوق سطح التربة في سورية بنحو 2.5سم.

من المفيد الإشارة أيضاً إلى ضعف قدرة جذور الورد على منافسة جذور النباتات الأخرى التي قد تكون موجودة في نفس الحوض ويفضل في مثل هذه الحالة وضع فواصل معدنية على عمق نحو 40سم للفصل بين الجذور.

المتطلبات البيئية وعمليات الخدمة للورد :

يحتاج نبات الورد إلى الإضاءة الشديدة والحرارة المرتفعة ويلاحظ أن الإنتاج الأعظمي من الإزهار يكون في الربيع و الصيف حيث الإضاءة والحرارة كافيتان وعليه فلا ينصح بزراعة الورد في الأماكن الظليلة لكون النبات بحاجة على الأقل لـ 6ساعات من أشعة الشمس يومياً.

التربة : يفضل الورد التربة العميقة متوسطة القوام غنية بالمادة العضوية ولا تنجح الشجرة في الأراضي الغدقة أو ضعيفة التهوية حول الجذور كما وأنه من المفيد عزق التربة وتحريكها وتفكيك التربة السطحية وتهويتها.

الري : تفضل طريقة الري بالتنقيط وإذا استخدم الري العادي يفضل عدم رش الساق والأوراق منعاً من الإصابة بالأمراض وتختلف احتياجات النبات من الماء بحسب الموقع والصنف ونوع الأرض ومرحلة النمو وعمر الشجيرة وبحسب الظروف البيئية وتؤدي عملية الري المنتظمة إلى زيادة النمو الخضري وزيادة نسبة الإزهار المتكونة.

التسميد : يضاف السماد العضوي قبل الزراعة بمعدل نصف كيلو غرام للمتر المربع أو بمعدل 5-10 كغ للدونم، ويضاف السماد العضوي المتحلل بسماكة 5سم حول الشجرة بعد التقليم الشتوي ويضاف السماد الكيماوي N.P.K وبمعدل 10-5-10 للدونم من نترات الأمونيوم سلفات البوتاسيوم سوبر فوسفات ثلاثية.

وفي حال زراعة الورد في أراضي كلسية يضاف الآزوت على شكل سلفات الأمونيوم بطيئة التحلل، ويمكن في حال ظهور أعراض النقص وتوفر الإمكانيات إضافة العناصر النادرة من حديد ومنغنيز، مغنزيوم وغيرها.

التقليم : تتم عملية التقليم خلال فصل الشتاء وبداية فصل الربيع أي قبل بدء النمو الجديد وتزال الأفرع الميتة والتالفة كما تزال التفرعات المتجهة إلى وسط الشجرة ويكون التقليم حسب الصنف والغاية من الزراعة، وتكون عملية القص فوق العيون بميل 45ْ عن محور الساق وذلك لمنع تجمع قطرات الندى والمطر التي تؤدي إلى حدوث تعفن وتختلف طريقة التقليم بحسب هدف تربية الشجرة لأن هناك التربية العالية والتربية القصيرة.

ويجب بشكل عام أن تتناسب عملية التقليم مع طبيعة الصنف فمثلاً:

- يستعمل التقليم الجائر للأفرع التي لها من العمر أربعة سنوات وذلك بهدف تشجيع نمو أفرع جيدة تسهم في زيادة الإنتاج.

- يستعمل التقليم المستمر لأصناف الورد التي تنتج أزهاراً عنقودية من مجموعات الورد الحديث وذلك للحصول على تفرعات غزيرة وأزهار وفيرة.

- يجري التقليم الصيفي عندما تظهر نموات على الأصل تحت نقطة التطعيم والتي يمكن أن تكون خلفات أو طرود شحمية، وتزال من نقطة اتصالها مع الأصل وإذا كان خروجها من تحت سطح التربة فيجب إزالتها من مكان التقائها مع الشجرة الأم.

قطف الإزهار :

تقطف الزهور بمقصات نظيفة وحادة وبعد وضع قفازات حماية اليد من ضرر الأشواك، ويكون القص على ارتفاع 6مم من قاعدة الورقة الخماسية الوريقات.

فرك البراعم :

تهدف هذه العملية إلى إزالة البراعم الزهرية الموجودة على الفرع المزهر أسفل الزهرة الطرفية مباشرة وذلك لتوفير الطاقة اللازمة للزهرة الطرفية أو القمية وللحصول على أزهار كبيرة الحجم.

عطر الورد أو زيته :

هو ناتج تقطير بتلات الإزهار ويعطي عادة زيتاً أصفر مخضراً يستعمل في صناعة العطور وتستخدم الوردة الشامية بكثرة للحصول على عطورات علماً أن الحصول على لتر واحد من العطر يلزم نحو 4طن من أزهار الورد.

أمراض الورد وحشراته : يصاب الورد بعدد من الحشرات والأمراض من أهمها :

المن : حشرة صغيرة جداً متعددة الألوان تتطفل على النموات الحديثة وعلى حواف البراعم الزهرية وأعناقها مؤدية إلى تشوهها والتفافها بفعل سحب العصارة النباتية، كما وأن مخلفات المن تجذب الحشرات الأخرى وبخاصة النمل وتؤدي الإصابة الشديدة إلى ظهور سائل عسلي يسمى الندوة العسلية يتحول لونه إلى لون أسود، يكافح المن بالرش بمادة الديمكرون مرتين إلى ثلاث مرات في الربيع.

التربس : حشرة صغيرة تهاجم الإزهار وقمم الأفرع والأوراق وتؤخر من تفتح الإزهار وينصح برش النبات بمادة الملاثيون مرتين إلى ثلاث مرات في أوائل فصل الربيع.

- البياض الدقيقي : مرض فطري يصيب الأوراق والأفرع والبراعم الزهرية، تؤدي الإصابة إلى التفاف الأوراق وذبولها كما تذبل الإزهار قبل تفتحها ويظهر مسحوق أبيض أو رمادي يغطي الأفرع والأوراق.

هذا المرض من أخطر أمراض الورد انتشاراً في سورية ويزداد شدة مع ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة الناتجة عن زيادة الكثافة وعدم التقليم وزيادة فترات الري. ينصح باستخدام المبيدات الفطرية، تراي فورين، بينوميل، ثيوفانات، ميثيل اوديتوكاب.

الصدأ : من الأمراض الخطرة التي تصيب الورد ويسبب ظهور بثرات وردية على الأوراق والأفرع تؤدي إلى زيادة فقد الماء وجفاف النبات وموته عند الإصابة الشديدة. ينصح فوراً بإزالة الأفرع المصابة من الأسفل لحماية باقي أجزاء النبات ويمكن استعمال مبيدات فطرية مثال المانيب، الثيرام، ورشها عدة مرات على السطح السفلي للأوراق بمعدل مرة كل 10-14 يوم. وينصح بقص الأجزاء المصابة وحرقها وقلة ترطيب الأوراق ومراعاة التهوية وبخاصة في الصوب الزجاجية.

 

الفـــــل : Jasminum samba

يعد الفل الذي يدعى بالانكليزية Arabian jasmine أي الفل العربي والمعروف بالفل المطبق أحد أنواع جنس الياسمين الهامة في صناعة العطور وهو شجيرة تزينية مستديمة الخضرة قائمة منتصبة، يمكن أن يصل ارتفاعها إلى نحو 3أمتار. يزهر الفل بدءاً من شهر أيار وحتى تشرين أول وهناك نوع آخر من الفل J. Gracilinum أزهاره صغيرة بيضاء بسيطة لها خمسة وريقات تويجية، وأوراقه أكبر من أوراق الفل المطبق، ويصلح كنبات للأصص أو للسلال المعلقة. ويعتقد أن الموطن الأصلي لنبات الفل وللأنواع الأخرى من الياسمين التابعة للجنس Jasminum هو منطقة حوض المتوسط وغرب آسيا.

 

الفل المطبق

الشروط البيئية الملائمة :

يتطلب الفل مناخاً استوائياً دافئاً وأفضل درجة حرارة للنمو هي 25ْم على أنه لا يتحمل الحر الشديد ولا البرودة المنخفضة وتعد درجة 14ْ م درجة الصفر البيولوجي للفل.

يحب الفل الضوء بحيث تتحرض العديد من البراعم الزهرية للتشكل تحت ظروف الإضاءة الجيدة وينصح بزراعة الفل في أماكن دائمة التعرض لأشعة الشمس، يتطلب الفل رياً بشكل دائم قبل فترة الإزهار وخلالها لكونه لا يتحمل العطش وتؤدي السقاية الصيفية الكافية والمنتظمة إلى زيادة في الإزهار المتكونة.

ويروى النبات بشكل عام بمعدل مرة كل يومين وذلك بحسب شدة الإضاءة ودرجات الحرارة، تلائم الفل التربة اللومية الخفيفة الغنية بالمادة العضوية وبعض العناصر المعدنية وبخاصة الحديد، وتعتبر الترب اللومية الحمراء مناسبة لزراعته بينما تعتبر الترب الكلسية غير مناسبة له بسبب ظهور نقص العناصر واصفرار الأوراق حيث تكون هناك ضرورة لإضافة شلات الحديد.

يحتاج نبات الفل إلى التسميد الكيماوي من العناصر الكبرى N.P.K وبعض العناصر الصغرى لزيادة عدد الإزهار على النبات، وتبين أن إضافة 40 غرام من الخليط N.P.K للنبات بمعدل مرة كل شهرين أعطت أعلى أنتاج ممكن من الإزهار ، وينصح بإزالة الأعشاب المحيطة بالنبات ورش التربة لتهويتها وتنشيط المجموع الجذري.

التقليم : ينصح بإجراء تقليم للرؤوس النهائية للأفرع بحيث يتناول ثلث طول الأفرع إضافة إلى ضرورة إزالة الأفرع الميتة أو الضعيفة وتبين أن أفضل موعد للتقليم هو كانون ثاني وأن عدم احترام هذا الموعد يخفض الإنتاج بنحو 11%.

قطف الإزهار :

تقطف أزهار الفل عند وصولها للتفتح الكامل وعندما تكون البتلات بيضاء ناصعة ويفضل القطاف في الصباح الباكر قبل ارتفاع درجة الحرارة على أن التأخر في موعد القطف يفقد الزهرة بعض زيوتها العطرية التي تتطاير مع ارتفاع درجة الحرارة. وأوضحت الدراسات أهمية استخدام الإزهار طبياً والحصول منها على مواد مضادة للبكتيريا، تشفى من مرض فرط الصفراء، وأمراض العيون وضعف الرؤية ولتقوية الدماغ ومضادات للتقيؤ.

تحسين زراعة الفل في سورية :

تقتصر زراعة الفل في سورية على الجانب التزييني فقط، ولم تنتشر زراعته التجارية لأسباب من أهمها الاعتقاد السائد بصعوبة تجذير عقل الفل على أن هناك دراسات أثبتت إمكانية تجذير عقل الفل المطبق نصف الخشبية باستخدام حوالي 4000 جزء بالمليون من حمض أندول بيوتريك أسيد IBA وبوسط من الرمل وكانت نسبة النجاح تزيد عن 97% ، وأشارت الدراسة أن عقلة بطول 15سم هي الأفضل وأن هناك أفضل موعد لأخذها هو شهر شباط وآذار. أضف إلى ذلك أهمية استخدام تقانة زراعة النسيج للتغلب على صعوبات التجذير وضرورة متابعة الأبحاث في سورية لتطوير هذه التقانة.

 

القرطاســــية : Hydrangea macrophylla

شجيرة دائمة الخضرة تزرع في الحدائق المظللة وفي الأصص، أوراقها متقابلة مسننة الحواف، يتبع الجنس Hydrangea نحو 35 نوع، منها المتسلق H. Petialoris الذي يتسلق على الجدران ومنها المنتصب يرتفع حتى متر واحد وينتشر في البيوت الدمشقية القديمة.

الشروط الملائمة لزراعة القرطاسية :

يفضل هذا النبات الأراضي الرطبة مما يتطلب سقايتها مرتين في اليوم ربيعاً وصيفاً، يؤدي نقص الحديد إلى شحوب في لون أوراقها. تتكاثر القرطاسية بالعقلة القمية وهي المفضلة، ويمكن أن تتكاثر بالعقل الساقية التي يجب أن تحتوي على عقدة واحدة على الأقل علماً أفضل درجة حرارة لعملية التجذير هي 21ْم ويستغرق التجذير نحو 3-5 أسابيع.

زهرة القرطاسية بغاية الجمال والذوق فهي تتوضع في كتل كروية على شكل باقة متعددة الألوان عديمة الرائحة، ويمكن التحكم بلون أزهارها من خلال مراقبة حموضة وسط النمو (PH) وتفاعلها مع تركيز عنصر الألمونيوم في هذا الوسط. ففي الأراضي الكلسية والقلوية حيث الحموضة أو رقم PH مرتفع تنتج القرطاسية أزهاراً زهرية اللون وفي الأراضي الحامضية تنتج أزهاراً زرقاء وفي حال الرغبة بتعديل اللون في الأراضي القلوية يمكن إضافة سلفات الألمنيوم مع مياه الري للوصول إلى اللون الأزرق ويضاف عندها العناصر السمادية بمعدل 25-5-30 آزوت، فوسفور، بوتاس على التسلسل، أما حينما تكون الرغبة التوصل إلى ألوان زهرية فتكون الإضافة بمعدل 25-10-10 على التوالي. أضف إلى ذلك أن عملية تشكل الأزهار تتأثر أيضاً بدرجة الحرارة وطول الفترة الضوئية حيث يسرع النبات بتشكيل الأزهار عند حرارة (12-18ْم) وعندها لا يكون هناك تأثير للفترة الضوئية، وعندما ترتفع درجة الحرارة إلى 19-22ْم فإن تأثيرات الفترة الضوئية تظهر عندما يطول النهار إلى 14-16 ساعة وعندما تنخفض درجة الحرارة إلى 13ْم فإن الأزهار لا تتشكل إلا تحت ظروف النهار القصير.

 

شكل القرطاسية

خبيزة الزينة : zonale Pelargonium

تتبع الخبيزة الفصيلة Geraniaceae ويعني اسم الجنس pelargonium شكل منقار اللقلق، يضم هذا الجنس نحو 400 نوع متباينة في طبيعة نموها، فمنها المدادة والقائمة كما وتختلف في أحجام وأشكال وألوان أوراقها، وقد تكون الأزهار فردية أو في نورات متباينة الألوان بين الأبيض والأحمر والزهري والبنفسجي.

وكل هذه الأنواع معمرة وقوية النمو يزرع بعضها في الحدائق ويزرع بعضها في الأصص ويسوق كنباتات مزهرة.

ويعتبر النوع zonale من أهم أنواع جنس pelargonium، نباتاته قائمة معمرة متوسط الارتفاع كثيرة التفرعات والأكثر انتشاراً في الحدائق ويضم عدداً من الأصناف، أوراقه شبه دائرية بها حلقة بنية اللون في وسطها الورقة شبكية التعرق وعليها أوبار ولها رائحة عطرية مميزة، يزهر النبات في نورات طول السنة وأزهاره متعددة الألوان أهمها الأحمر والزهري والأبيض وتتحمل الخبيزة الظروف البيئية القاسية.

 

شــــكل الخبيــــزة

المسكة : Peltatum Pelargonium

نبات يتبع لجنس الخبيزة غير أنه من النباتات المدادة، أوراقه مفصصة عصارية ذات شكل نجمي، الزهرة جميلة الألوان ومتعددة فمنها البنفسجي والأبيض و الزهري والأحمر الفاتح والأحمر الداكن.

 

تزرع في الأصص المعلقة وحدائق الشرفات والنوافذ وتزهر طيلة العام كما ويمكن زراعتها في الحدائق وعلى جوانب المسطح الأخضر.

 

شـــــكل المسكــــة

الشكرية : pelargonium grandiflorum

نوع آخر من جنس الخبيزة أزهاره جميلة، تتوضع فوق أفرع صلبة، وأوراقه جلدية كبيرة الحجم حوافها الدائرية مسننة. يزهر في الربيع (نيسان) وله أزهار فردية متوضعة في نورات كبيرة الحجم متعددة الألوان.

تستخدم الشكرية كنبات للأصص المزهرة للمعارض، ويحتاج إلى معاملات خاصة في تزيينه. يحدث الأزهار فيه تحت ظروف النهار القصير والحرارة المنخفضة، أما تطور الأزهار وتفتحها فإنه يحتاج لنهار طويل.

 

يشجع النبات على التفريع عن طريق تطويش القمة من أجل الوصول إلى مجموع خضري على شكل نصف كرة بحيث يكون الأزهار كروياً ومتكاملاً.

 

شكل الشكرية

 

العطـــرة: pelargonium odoratissimum

نبات عطري يزرع من أجل أوراقه الخضراء السميكة فاتحة اللون المفصصة ذات التعريق الشبكي والتي تحمل أوباراً ولها رائحة عطرية شديدة جداً توضع الأوراق داخل المشروبات الساخنة ولها فوائد طبية أخرى، كما ويصنع منها زيوت عطرية هامة. النورة صغيرة متعددة منها البنفسجية الفاتحة أو الزهرية وليس لها قيمة تزيينية عالية.

 

شكل العطرة

 

العناية بأنواع الخبيزة :

- تعتبر عملية التطويش للقمم النامية من العمليات الهامة حيث تزال القمم النامية من الأفرع لتشجيع نمو الأفرع الجانبية التي تحمل بدورها أزهاراً جديدة، تجرى عملية التطويش عندما يصل طول الفرع 15سم وتكرر عدة مرات للوصول إلى نباتات جيدة التفرع.

- تحتاج نباتات الخبيزة إلى تربة جيدة الصرف مائلة للحموضة 6-6.5 PH، ذات سعة جيدة للاحتفاظ بالماء.

- يجب التسميد بالعناصر السمادية الكبرى بوتاس، فوسفور وآزوت وينصح بإضافة الآزوت والبوتاسيوم بمعدل 200 جزء بالمليون كل أسبوعين.

- يجب تأمين درجة حرارة ملائمة 15-18ْم ليلاً و 20-30ْم نهاراً لأن انخفاض الحرارة المترافق بالعطش يؤدي إلى تلون الأوراق السفلية للنبات باللون الأحمر.

- فترة إزهار النبات طويلة تبدأ بشهر آذار وتستمر حتى الشتاء وليس هناك ما يؤكد حساسية النبات للفترة الضوئية من أجل الأزهار وقد قدرت الفترة من زراعة العقلة غير المجذرة وحتى تفتح الأزهار بنحو 17-18 أسبوعاً شرط أن لا تنخفض الحرارة عن 16ْم.

- قد يكون من المفيد التحكم بطول ساق النبات ويكون ذلك برش مادة الكلوروميكوات بتركيز 1500 جزء بالمليون ترش بعد 3 أسابيع من تجذير العقل أو بعد وصول طول الأفرع الجديدة من العقل المطوشة إلى 3-4 سم.

- يمكن لنبات الخبيزة أن يتكاثر جنسياً بالبذور غير أن هذا بتطلب وقتاً ويحتاج إلى ظروف بيئية خاصة كتعقيم وسط الإكثار وتأمين حرارة ثابتة 24ْم وتأمين جو ضبابي متقطع، علماً أن الفترة من الزراعة حتى الإزهار تتناقص كلما تأخر موعد الزراعة عن شهر كانون ثاني وشباط.

كما وأن تأمين إضاءة صناعية للبادرات لعدة أسابيع يؤدي إلى تبكير الإزهار بحدود 25-50 يوم، كما ويمكن إكثار نباتات الخبيزة تجارياً بالعقل الساقية وأفضل أنواع العقل هي الطرفية بطول 10-15سم ذات سلاميات قصيرة، قوية النمو. تفصل العقل عن النبات الأم باليد أو بسكين حادة معقمة، تزال الأوراق السفلية للعقلة وتزرع عمودياً في وسط التجذير ولا ضرورة للمعاملة الهرمونية علماً أن التجذير يكون أسرع على حرارة 21-24ْم لوسط التجذير و18ْم للهواء حول العقل في بيت الإكثار الضبابي.

حلق المحبوب Fuchsia hybrida

نبات معمر دائم الخضرة أزهاره تشبه أقراط السيدات، نموه يكون رخواً مما يجعل منه نباتاً متدلياً، علماً أن منه نباتات متصلبة الساق وبعضها الأخر مرتفع أو قزمي، الورقة بيضوية الشكل والزهرة جميلة جداً متدلية نحو الأسفل وهي قمعية الشكل متعددة الألوان مثل الأحمر والأزرق والوردي والأبيض والأرجواني، ويرجع هذا الاختلاف إلى تعدد التباين بين الأصناف الهجينة الناتجة عن التهجين بين الأنواع.

يحتاج النبات إلى تربة غنية بالعناصر الغذائية وجيدة الصرف ويفضل إضافة أسمدة كيميائية خلال فترة الإزهار تحتوي على الآزوت والفوسفور والبوتاسيوم بنسبة 1:1:1 وذلك كل أسبوعين مرة والنبات محب للدفء 15ْم وحساس للبرد ولا يتحمل الصقيع ويحب الرطوبة العالية. يروى النبات على فترات متقاربة بخاصة خلال مراحل نمو النبات وتخفف السقاية خلال فترة السكون في فصل الشتاء، يحتاج النبات إلى ضوء قوي ثلاث ساعات على الأقل من أشعة الشمس الصباحية.

يتكاثر النبات بالبذور التي تزرع في الربيع في مراقد ثم تنقل البادرات إلى أماكن مظللة نسبياً بالخارج أو بالقرب من نافذة متوسطة الإضاءة داخلياً.

كما ويمكن إكثاره خضرياً بالعقل الطرفية خلال الربيع أو الخريف وتؤخذ العقلة بطول 7-10سم وتزال الأوراق السفلية عنها ثم توضع بالمراقد في وسط التجذير مع ضرورة تأمين رطوبة عالية وإضاءة متوسطة وعدم تعريضها لأشعة الشمس المباشرة، تجذر العقلة عادة بعد 3-4 أسابيع.

شكل نبات حلق المحبوب

البنفسج Viola odorata

نبات عشبي زهري معمر من الفصيلة Violaceae وهو نبات زاحف حيث تمتد سوقه الزاحفة التي تشبه سوق نبات الفريز على سطح الأرض يحمل الساق أوراقاً قلبية الشكل ذات أذينات متحورة إلى ما يشبه الوريقات، أزهاره مفردة أبطية وحيدة التناظر بنفسجية اللون وقد تحمل بعض الأصناف أزهاراً بيضاء والزهرة عطرية الرائحة، النبات سهل التكاثر ولا يحتاج لعناية كبيرة في نموه وإكثاره وإنتاجه.

 

شكل البنفسج

يمتد إزهار النبات من كانون أول حتى آذار ومتطلباته البيئية من الحرارة (4-9ْم)، تخرج البراعم الزهرية في إبط الأوراق وتستطيل السلاميات في شهر نيسان وتنمو السوق المدادة، تتحول البراعم الزهرية إلى لون بني ويتوقف إنتاج الأزهار خلال فصل الصيف والخريف، ويتجه النبات في درجة الحرارة العالية نحو الإنتاج الخضري كما وينمو بنفس الاتجاه عندما يطول النهار.

يحتاج البنفسج لتربة خفيفة جيدة الصرف جيدة التهوية، غنية بالمادة العضوية ويمكن استخدام خليط مؤلف من 3 أجزاء طمي + جزء سماد عضوي متحلل لزراعة السوق المدادة.

يتناسب عدد الجذور العرضية المتكونة على السوق المدادة طرداً مع قوام التربة ودرجة تفككها وعليه فإنه من الضروري عزق التربة مرتين إلى ثلاث مرات في الصيف وتروى مرة بعد كل عملية عزق لتكون صالحة للزراعة قبل منتصف أيلول.

تروى النباتات على فترات قصيرة في الربيع ويخفف الري خلال الشتاء، يؤدي العطش إلى تحسس الجذور للجفاف.

تزرع النباتات على خطوط 40-50 سم بين بعضها بالتبادل ويفضل أن تكون النباتات معرضة لأشعة الشمس للحد من الأمراض الفطرية.

 

 

يتكاثر نبات البنفسج بالطرق التالية:

- تقسيم السوق المدادة حيث يتكون على أجزاء من هذا الساق مجموع جذري وآخر ورقي، يخفف من الأوراق الموجودة لخفض نسبة النتح ويكون ذلك في شهر نيسان، تزرع هذه القطع من السوق المدادة في أصص توضع في مكان ظليل حتى شهر أيلول حيث تنقل إلى المكان الدائم.

- بالعقل الطرفية تؤخذ من أطراف الساق المدادة بطول 10-15سم وذلك في شهر شباط وتزرع في أصص حتى شهر أيلول لتنقل بعدها إلى المكان الدائم.

- بالبذور وهي طريقة غير شائعة إلا أنها ممكنة تزرع البذور في المشتل خلال شهري تموز وآب ثم تنقل في الخريف إلى المكان الملائم في الحديقة.

ومن أهم خصائصه الزراعية :

- يمكن استخدامه كنبات تحديد في الحدائق وفي الأحواض الأمامية.

- تكاليف إنتاجية ليست مرتفعة.

- يستخرج من أزهاره عطر البنفسج.

- يؤدي اللون البنفسجي لأزهاره إلى عدم إقبال الناس على شرائها.

- موسم إزهاره قصير من كانون أول حتى نيسان.

- أعناق أزهاره قصيرة ورهيفة تذبل بسرعة وعليه فإن عمر الإزهار بعد القطف يكون قصيراً.

- له استخدامات طبية متعددة، أوراقه مقيئة طاردة للبلغم وملينة وتستخدم لمعالجة الحروق وتستخدم جذوره لخفض ضغط الدم لأنه تحوي مادة Odoratine.

 

اهم الحوليات الزهرية السورية -1-

 

بعد طول انقطاع اعود والعود احمد :

كثيرة هي الأنواع الحولية المزروعة والمنتشرة في سورية، وسنحاول التعرف على أهم هذه النباتات والوقوف

على أهم ميزاتها وخصائصها:

1- نبات المنثور : Mathiola incana

نبات حولي شتوي من الفصيلة الصليبية Cruciferae وهو عالي الأهمية وكثير الانتشار في الحدائق وله رائحة عطرية مميزة تخرج من النبات عند الغروب، موطنه الأصلي حوض المتوسط ومنه أنواع عديدة مثال M.Longipetala ذو البتلات الطويلة ثنائية اللون، أزهاره نجمية رباعية البتلات عطرية تتفتح عند الغروب.

نبات المنثور متوسط إلى عالي الارتفاع، أوراقه رمحية لسانية الشكل طويلة، لونها أخضر رمادي أزهاره غنية الألوان تتوضع في الجزء العلوي من الساق ومنها الأبيض والأحمر والوردي والأرجواني والبنفسجي والأزرق، الزهرة مفردة أو مزدوجة بحسب الأصناف، طول حاملها 60سم وهي صالحة للقطف، يتحمل المنثور الصقيع، ويعطي أزهاراً طيلة فصل الربيع وحتى أوائل الصيف عندما تكون الحرارة منخفضة، يحب النبات المواقع المشمسة والتربة الرملية جيدة الصرف ويمكن التبكير بإنتاجه من خلال زراعته في المراقد الداخلية، يزرع المنثور في الأحواض وعلى أطرافها وللتحديد بينها، أزهاره مرغوبة وتسوق تجارياً.

 

شكل نبات المنثور

 

2- البيتونيا : Petunia hybrida

نبات حولي شتوي من العائلة الباذنجانية موطنه أمريكا الجنوبية، وهو نبات هجين قوي النمو، ساقه قصيرة اسطوانية الشكل ونصف زاحفة عليها أوبار، الورقة بسيطة قلبية الشكل ذات عنق طويل تتوضع على الساق متبادلة ومتقابلة متصالبة في الجزء العلوي من الساق، الزهرة قمعية الشكل عديدة الألوان من الوردي والأحمر والبنفسجي والأزرق والمبرقش، البتلات تامة الحافة وذات أهداب وهي لا تصلح للقطف.منه أنواع عديدة تختلف في أشكال وأحجام الزهرة التي هي عادة بوقية صغيرة في النوع multiflora وكبيرة مشرشرة الحواف في النوع superbissima يحب النبات المواقع المشمسة والتربة جيدة الصرف ويزرع بالمكان الدائم أو بالمراقد قبل 6-8 أسابيع من موعد زراعة الشتول، للنبات أهمية تزيينية خاصة في الأصص وفي الأحواض.

شكل نبات البيتوني

3- قرنفل الشاعر: Dianthus barbatus

نبات حولي شتوي قصير الساق موطنه أوروبة وآسية، منه أصناف ثنائية الحول متوسطة الارتفاع ومنه أصناف حولية مبكرة الإزهار تعامل كنبات حولي.يعطي النبات أزهاراً بكثافة عالية والإزهار مختلفة ومتعددة الألوان ولون مركزها مختلف عن لون البتلات، يفضل النبات المواقع المشمسة والأراضي جيدة الصرف، وينصح زراعة بذوره بالمراقد قبل 8 أسابيع من موعد نقل الشتول إلى الموقع الدائم، ويزرع أيضاً كنبات تحديد في الحدائق الأرضية والصخرية.

 

شكل نبات قرنفل الشاعر

4- الفرنفل البلدي : Dianthus caryophyllus

نبات شتوي حولي متوسط إلى عالي الارتفاع، موطنه حوض البحر الأبيض المتوسط، يعطي أزهاره في منتصف الصيف وهي أزهار مطبقة مختلفة الألوان ذات رائحة عطرية مفضلة.

يفضل القرنفل المواقع المشمسة والأراضي جيدة الصرف والليالي الباردة يزرع في الأحواض الأرضية وفي المساكب لأغراض قطف الزهور وتسويقها كما ويمكن زراعته قبل ثمانية أسابيع في مراقد محمية للتبكير في إزهاره.

 

شكل نبات القرنفل البلدي

5- القرنفل الصيني : Dianthus chinensis

نبات شتوي حولي قصير إلى متوسط الارتفاع، موطنه أوروبا وآسية، ينمو النبات على شكل رابية، تحمل الساق أوراقاً رقيقة لونها أخضر يشوبها الزرقة، يعطي النبات كثافة زهرية عالية من الإزهار النجمية الشكل ذات رائحة عطرية خفيفة ألوانها متعددة. يزرع القرنفل الصيني كنبات حولي يتزامن في إزهاره في الربيع مع الليالي الباردة على أن شدة البرودة أو الصقيع قد يقضي عليه. ويحتاج النبات إلى نحو 12 أسبوعاً من الزراعة حتى الإزهار، ولذلك ينصح بزراعة بذوره في المراقد قبل ثمانية أسابيع من موعد نقل الشتول إلى المكان الدائم. ويمكن أن يصنف القرنفل الصيني ضمن مجموعة النباتات ثنائية الحول، ويمكن القول بشكل عام أنه من الممكن زراعة بذور القرنفل الصيني في المواقع الدائمة مباشرة في المناطق الساحلية الدافئة حيث لا تتعرض للصقيع، يزرع القرنفل في الأصص وفي الحدائق الصخرية، في الأحواض الأرضية وكنبات تحديد.

 

شكل نبات القرنفل الصيني

6- نبات الفيليسيا : Felicia amelloides

نبات حولي شتوي قصير القامة 23سم، موطنه الأصلي جنوب أفريقيا أوراقه خضراء داكنة، زهرته شعاعية عديدة الألوان ، أزرق، بنفسجي، يفضل النبات المواقع المشمسة ولا يتحمل البرودة والصقيع ويمكن زراعته في المناطق الساحلية السورية مباشرة في الموقع الدائم ويمكن استخدامه كنبات تحديد أو زراعته في الحدائق الصخرية وفي الحدائق العامة.

شكل نبات الفيليسي

7- فم السمكة : Antirrhinum majus

نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع بحسب الصنف، موطنه الأصلي هو حوض البحر الأبيض المتوسط للنبات شمراغ زهري منتصب يحمل العديد من الأزهار، تشبه زهرته أنف الإنسان.أوراقه خضراء بسيطة متقابلة على الجزء العلوي ومتصالبة على الجزء السفلي من الساق، الزهرة متعددة الألوان منها أبيض، وردي، أحمر، قرمزي، ارجواني، ومبرقش، وهي صالحة للقطف. يتحمل النبات الصقيع وينجح في الأراضي الرملية والدبالية جيدة الصرف ويفضل المواقع المشمسة والليالي الباردة، يسمى أحياناً بحنك السبع وينتشر بشكل واسع في الحدائق والبيوت والأصص.

شكل نبات فم السمكة

- سالف العروس : Amaranthus caudatus

نبات حولي صيفي من الفصيلة Amaranthaceae النبات طويل، يحمل عناقيد زهرية خيطية تشبه الحبال حمراء اللون، الأوراق خضراء فاتحة رمحية الشكل مدببة الرأس تتحول إلى اللون البرتقالي المحمر مع تقدمها بالعمر.يستمر النبات بالإزهار فترة طويلة دونما ذبولاً في الأزهار، يزرع النبات لجمال أوراقه وأزهاره التي لاتقطف. يوجد من الجنس أمارانتس أنواع أخرى أهمها Calicifolius .

شكل سالف العروس

9- الختمية الحولية : Alcea rosea

نبات عشبي حولي صيفي، ارتفاعه كبير، ينجح في الأرضي جيدة الصرف ويفضل المواقع المشمسة أزهاره على شكل أبواق وهي عديدة الألوان تظهر في الربيع وتستمر حتى نهاية الصيف، منه أنواع برية في سورية معظمها ثنائي الحول.

شكل الختمية الحولية

10- نبات أجيراتم : Ageratum mexicanum

نبات حولي عشبي شتوي من الفصيلة المركبة، ساقه قصيرة 30سم ويعد من نباتات التحديد الهامة، يحب المواقع المشمسة والأرضي جيدة الصرف، ومنه أنواعاً أخرى مثال houstonianum الذي لا يتحمل الصقيع، ويضم أصنافاً طويلة ويمكن أن يتكاثر بالعقلة. الورقة قلبية منشارية الحافة متقابلة ومتصالبة وهي خضراء كبيرة الحجم والزهرة بنفسجية إلى زرقاء اللون وهي غير صالحة للقطف تتميز برائحة عطرية وهي غزيرة وجميلة.

شكل نبات أجيراتم

 

11- نبات أوجيليا : Aguilegia mckana

نبات حولي شتوي متوسط الارتفاع، أزهاره على شكل فنجان مهاميزها طويلة تشبه صحن الفنجان، الزهرة متعددة الألوان، وهي أفتح لوناً من لون المهاميز وهي صالحة للقطف. يزرع النبات في أماكن بعيدة عن الصقيع ويفضل المواقع المشمسة كما وأنه من الممكن زراعته في المناطق المظللة والباردة نسبياً والدافئة.

شكل نبات اوجيلي

12- نبات عرف الديك : Celosia argenta

نبات حولي صيفي من فصيلة Amarantaceae ومنه العديد من الأنواع مثال Plumosa و pyramidalis، cristata مواطنها مختلفة عن موطن النوع الأول. نبات عرف الديك المزروع في سورية، قصير الساق موطنه الهند يمكن زراعة بذوره مباشرة في المكان الدائم، وهو نبات لا يحب التشكيل ويفضل المواقع المشمسة ولا يتحمل الصقيع، يعطي أفضل نمو له في أشهر الصيف.أوراقه طويلة رمحية قائمة أو مدلاة توجد النورة في سنبلات ريشية الشكل براقة حمراء أو قرمزية، الزهرة متعددة الألوان صفراء، برتقالية، أرجوانية، وهي صالحة للقطف وشائعة الاستخدام في الباقات الزهرية الجافة.

 

شكل نبات عرف الديك

13- الهرجاية Viola tricolor

نبات حولي شتوي قصير الساق موطنه الأصلي أوروبا من الفصيلة Violaceae الساق مضلعة عليها أوراق بسيطة ولها أذينات طويلة، حافة الورقة منشارية وتتوضع الأوراق متبادلة على الساق، الزهرة خماسية البتلات عديدة ومتعددة الألوان وهي غير قابلة للقطف. يتحمل النبات الصقيع ويمكن زراعته معمراً في بعض المناطق الباردة إلا أنه حولي في سورية كما وأنه يتحمل الظل الخفيف ويفضل الطقس البارد والتربة الخصبة الغنية بالمادة العضوية.

يزهر النبات مبكراً ويستحسن إزالة الإزهار المبكرة لتقوية النبات وزيادة عدد أزهاره، تزرع بذوره في المراقد ثم تنقل الشتلات إلى الأرض الدائمة، كما وأنه يستخدم للأحواض الزهرية والحواف وللتحديد. وهناك أنواعاً أخرى من النبات مثال cornuta، Wittrockiana.

 

شكل نبات الهرجاية

 

14- زهرة أوز النهر : Brachycome ibridifolia

نبات حولي زهري شتوي قصير الارتفاع موطنه استراليا، أوراقه خيطية رفيعة خضراء اللون زهرته شعاعية جميلة متعددة الألوان أبيض ، بنفسجي ، أزرق ، قطرها بحدود 2.5 سم يفضل النبات المواقع المشمسة ويتحسس للصقيع يزرع في الأصص والأحواض وكنبات تحديد.

شكل زهرة إوز النهر

15- الزينيا : Zinia elegans

نبات حولي صيفي من الفصيلة المركبة Compositae موطنه الأصلي المكسيك، ساقه قاتمة ومتفرعة مغطى بالأوبار، أوراقه رمحية كاملة الحافة، تتوضع على الساق متقابلة ومتصالبة، النورة مفردة تحمل أزهار مزدوجة ذات أعناق طويلة الزهرة شعاعية متعددة الألوان من أهمها الأبيض، الأحمر، الوردي، الأرجواني، الأصفر، البرتقالي، كما وأن أقراص الزهرة مختلفة الألوان. تصلح زهرته للقطف ويفضل النبات الأراضي جيدة الصرف والمواقع المشمسة لكونه لا يتحمل الصقيع، يمكن زراعة بذوره مباشرة في الموقع الدائم ويمكن تشتيله ومنه عدة أنواع.

شكل نبات الزيني

 

16 – أبو خنجر: Tropaeolum majus

نبات حولي صيفي متوسط إلى عالي الارتفاع، موطنه أمريكا الجنوبية وهو ينمو بشكل زاحف على الأرض وعلى شكل كتل تمتد أفرعها إلى 1.8م، الورقة خضراء لامعة دائرة الشكل، الزهرة رباعية البتلات ينتج النبات الكثير منها خلال الليالي الباردة في الربيع وهي متعددة الألوان حمراء، صفراء، بيضاء، ذهبية.

يفضل النبات المواقع المشمسة ولا يتحمل الصقيع كما يفضل الترب الرطبة، يمكن زراعته مباشرة في الموقع الدائم ويزرع على الحواف وأطراف

الأحواض، ويمكن زراعته في الأصص أو في السلال المعلقة.

شكل نبات أبو خنجر

17- القطيفة: (شاشات ) Tagetes erecta

نبات حولي صيفي من الفصيلة المركبة Compositae ساقه قائمة ومتفرعة لها رائحة نفاذة، أوراقه رمحية متصالبة غائرة التفصص ذات أذينات رفيعة حافة الورقة منشارية، النورة على شكل هامة تحمل أزهار شعاعية ملعقية الشكل ذهبية اللون صالحة للقطف يزرع في خلف الأحواض بسبب ارتفاعه، لا يتحمل النبات الصقيع ويتحمل ارتفاع درجات الحرارة ويفضل المواقع المشمسة والأراضي الرملية والطمية جيدة الصرف، يمكن زراعته مباشرة في الحقل ويزرع في المراقد والأحواض وللحواف وكنبات تحديد ومنه العديد من الأنواع مثال Patula، triploid تختلف في ارتفاعها وحجم أزهارها وكلها حوليات صيفية.

شكل نبات القطيفة

 

18 – مكنسة الجنة Kochia scoparia

نبات حولي صيفي طويل 60-70سم موطنه المكسيك من العائلة chenopodiaceae ينمو على شكل شجيرة غزيرة التفرعات، غزيرة الأوراق بشكل كروي. الورقة الخضراء زاهية يتحول لونها إلى الأحمر في الخريف، الزهرة صغيرة غير واضحة غير صالحة للقطف، النبات سريع النمو تلائمه كافة أنواع الأراضي، يفضل المواقع المشمسة والترب جيدة الصرف، يتحمل الجفاف ويخشى الصقيع، يزرع النبات من أجل أوراقه وتزرع بذوره في المراقد وينقل بعد 4-6 أسابيع إلى الموقع الدائم، يستخدم للمواقع الخلفية للأحواض الزهرية ومنه أنواع أخرى مثال trichophylla .

شكل مكنسة الجنة

19- نبات البلسم (دادا) : Impatiens balsamina

نبات حولي صيفي من الفصيلة Balsaminaceae متوسط الارتفاع، موطنه الأصلي الهند أوراقه رمحية سميكة مسننة لونها أخضر داكن، الزهرة تشبه زهرة الكاميليا، تتوضع على سوق عصارية، لونها أحمر وأبيض أو زهري أو متعددة الألوان. أزهاره عديدة وإزالة بعض الأوراق يفيد في زيادة عدد الأزهار المتكونة. يزرع البلسم في المراقد قبل 6-8 أسابيع من موعد زراعته في الموقع المستديم، يفضل النبات الأماكن المشمسة المظللة ويخشى الصقيع ويفضل كذلك الترب الغنية بالدبال والرطبة والباردة. منه أنواع أخرى مثال Wallerana وهو نبات قصير موطنه أمريكا، أزهاره صغيرة ذات أربعة بتلات، يمكن زراعته في الأحواض في الشرفات وفي السلال، ويمكن استخدامه للتحديد في الأحواض الزهرية.

 

شكل نبات البلسم

 

20 – عباد الشمس (دوار القمر) Helianthus annuus

من نباتات المحاصيل الصيفية الهامة في سورية، يزرع للحصول على بذوره الغنية بالزيت والتي لها استخدامات صناعية متعددة، تؤخذ أوراقه كعلف للحيوان، كما يزرع كنبات زينة في الأحواض والمواقع الدائمة، وهو من الفصيلة المركبة Compositae. ساقه طويلة قائمة اسطوانية عليها أوبار، والأوراق عديدة متقابلة ومتصالبة وهي خشنة الملمس بيضية الشكل وبسيطة، الزهرة شعاعية كبيرة يصل قطرها حتى 60سم، ألوان بتلاتها صفراء برتقالية والقرص الزهري بني محمر. ساعدت الأبحاث العلمية في الوصول إلى أصناف تزينية هامة مثال النوع debilis و intermedius وهي أصناف قصيرة نوراتها بحدود 13سم وأزهارها صالحة للقطف، يتحمل النبات نسبياً الصقيع ويحتاج للشمس كما يحتاج لتربة خصبة.

شكل نبات عباد الشمس

21 – فليفلة الزينة : Capsicum annuum

نبات حولي صيفي قصير إلى متوسط، موطنه أمريكا الجنوبية، يزرع للحصول على ثماره الجميلة التي تتكون بسرعة بعد الإزهار والزهرة بيضاء نجمية لون الثمرة أحمر أو مصفر أو برتقالي. يفضل النبات الأماكن المشمسة والأراضي الطمية جيدة الصرف وهو لا يتحمل الصقيع، يستحسن زرع بذوره في المراقد قبل 6-8 أسابيع من موعد الزراعة في الأراضي الدائمة، يمكن استخدام الأصناف القصيرة منها كنبات تحديد.

شكل فليفلة الزينة

 

22 – الأقحوان: Calendula officinalis

نبات حولي شتوي قصير إلى متوسط الارتفاع، موطنه جنوب أوروبة، يعطي النبات أزهاره الجميلة من أوائل الربيع حتى أوائل الصيف، زهرته شعاعية مطبقة، قطرها بين 4-7 سم وهي صفراء برتقالية اللون.

 

يفضل النبات الأماكن المشمسة والأراضي جيدة الصرف، ويتحمل الصقيع جزئياً، يزرع في المساكب وكنبات تحديد وفي الأصص وزهرته قابلة للقطف، علماً أنه يمكن زراعته في الأراضي الدائمة مباشرة، يقاوم الجفاف وزهرته عديمة الرائحة.

شكل نبات الأقحوان

23 – الأستر الصيني Callistephus chinensis

نبات حولي شتوي متوسط الارتفاع، من الفصيلة المركبة يعطي أزهاره في أواخر الربيع وأوائل الصيف، ساقه منتصبة، زهرته شعاعية مطبقة كبيرة الحجم، قطرها 12سم لا يتحمل الصقيع، ويفضل الأماكن المشمسة والأراضي جيدة الصرف، ويمكن زراعته مباشرة في الأحواض الدائمة.

شكل نبات الأستر الصيني

24 – سنتوريا : Centaurea Cyamus

نبات حولي شتوي من الفصيلة المركبة، موطنه أوروبا متوسط الارتفاع أزهاره تتوضع على حوامل منتصبة في أوائل الصيف، الزهرة شعاعية مطبقة قطرها نحو 5سم متعددة الألوان حمراء أو بيضاء أو زرقاء صالحة للقطف. يفضل النبات الترب جيدة الصرف ويتحمل الصقيع تتساقط بذوره بعد النضج في نهاية الموسم لتجديد نمو النبات في الموسم التالي، يمكن زراعة بذوره مباشرة في الموقع الدائم. منه عدة أنواع كلها ذات أزهار جميلة عطرية الرائحة مثال Moschata ، margarita ، americana

شكل رقم نبات سنتوري

25 – المرغريت : chrysanthemum maximum

نبات حولي شتوي قصير الارتفاع، موطنه الأصلي أوروبة وهناك أنواع مرغريت معمرة، وهو من الفصيلة المركبة ينمو النبات على شكل رابية وله أوراق رمحية الشكل خضراء اللون داكنة، زهرته بيضاء ومركزها أصفر اللون عديدة تتوضع على شكل كتل من الزهور تصلح للقطف. يفضل النبات المواقع المشمسة، يتحمل انخفاض الحرارة، يمكن زراعة بذوره بالمراقد قبل عشرة أسابيع من تاريخ الزراعة في الأراضي المستديمة ويزرع أيضاً مباشرة في الموقع الدائم ويصلح كنبات تحديد. يتبع الجنس أنواع أخرى منها أنواع معمرة وأخرى حولية تزهر مع بداية الربيع، وتزهر مرة أخرى في الخريف.

شكل نبات المرغريت

26 – العايق : Delphinum ajacis

نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع، موطنه الأصلي حوض المتوسط، أوراقه خيطية مركبة متبادلة، الزهرة عنقودية تتوضع فوق سوق زهريه منتصبة متعددة الألوان بيضاء أو زهرية وغالباً زرقاء اللون صالحة للقطف. يفضل النبات الأماكن المشمسة والأراضي جيدة الصرف والليالي الباردة، ويحتاج إلى نحو عشرة أسابيع من الزارعة حتى الأزهار، منه أنواع أخرى حولية صيفية تزرع في المناطق المعتدلة، يزرع العايق مباشرة في الأحواض ويمكن زراعته في المساكب لقطف الإزهار ويستخدم في تنسيق المعارض.

شكل العايق

27 – زهرة الخلود: Helichrysum bracteatum

نبات حولي صيفي متوسط إلى عالي الارتفاع موطنه الأصلي استراليا ساقه متفرعة، أوراقه اسطوانية مسننة خضراء اللون أزهاره عديدة الصفوف مطبقة البتلات ذات رأس مدبب تتوضع فوق سوق منتصبة الزهرة متعددة الألوان صالحة للقطف التجاري، ويمكن وضعها في الباقات الزهرية الجافة. يفضل النبات المواقع المشمسة والأراضي الجيدة الصرف ولا يتحمل الصقيع، منه أنواع أخرى ذات أزهار مفردة ومزدوجة.

شكل نبات زهرة الخلود

 

28 – بسلة الزهور : Lathyrus odoratus

نبات حولي شتوي متوسط إلى عالي الارتفاع، من الفصيلة البقولية، موطنه الأصلي جزيرة صقيلية، يتسلق النبات بواسطة محاليق ساقيه موجودة على كافة التفرعات. تشبه أوراقه أوراق نبات البرسيم، وأزهاره عديدة الألوان تتوضع على شكل نورة عنقودية في إباط الأوراق الزهرة، مهمازية كبيرة البتلات ذات رائحة عطرية مميزة، وهي صالحة للقطف يزهر النبات من كانون أول وحتى شهر نيسان.

يتحمل النبات الصقيع الخفيف ويفضل الأماكن المشمسة والأراضي الرطبة والمناطق الباردة، يتكاثر النبات بالبذرة مباشرة في الموقع الدائم وتكون الزراعة على خطوط وبمسافات بين النباتات 30-40 سم ويحتاج لدعامات للتسلق.

 

شكل بسلة الزهور

29 – ستاتس : Limonium sinuatum

نبات حولي شتوي ارتفاعه بين 40-60سم موطنه الأصلي حوض المتوسط، ويكون نموه في الحقل على شكل كتلة كثيفة ساقه سلكية متفرعة وأوراقه ضيقة رمحية خضراء داكنة اللون.

تتوضع الإزهار في نورات متعددة الألوان، الزهرة عديدة البتلات المصفوفة فوق بعضها، تستخدم بكثرة في صناعة الباقات الجافة بفعل انخفاض نسبة الرطوبة فيها، تصلح الزهرة للقطف وموسم أزهاره طويل. منه أنواع أخرى مثال latifolium.

شكل نبات ستاتس

30 – نبات الأليس الجميل : Lobularia maritima

نبات حولي شتوي قصير الارتفاع 15سم، موطنه حوض المتوسط، ينمو النبات فوق ارتفاعات قصيرة أوراقه ناعمة خضراء رمحية متبادلة، أزهاره عبارة عن عناقيد قمية تتألف من تجمع زهيرات عطرية الرائحة، ألوانه متعددة منها الأبيض والبنفسجي و الزهري والأزرق الداكن ويكون أوج أزهارها في الليالي الباردة، يتحمل النبات الصقيع ويفضل الأماكن المشمسة والترب الرملية والطمية جيدة الصرف، تزرع بذوره مباشرة في الموقع الدائم ويزرع في الأصص والسلال المعلقة وللتحديد، زهره لا يصلح للقطف.

شكل نبات الأليس

31 – عين العفريت : Coreopsis tinctoria

نبات حولي شتوي من الفصيلة المركبة متوسط الارتفاع، موطنه الأصلي هو أمريكا الشمالية، ساقه غزيرة التفرعات، أوراقه خضراء ضيقة مدببة الرأس، الزهرة شعاعية متعددة الألوان، تتواجد بكثافة عالية وتغطي الجزء الخضري للنبات. يتحمل هذا النبات الصقيع الجزئي، ويفضل المواقع المشمسة والترب جيدة الصرف، يمكن زراعة بذوره مباشرة في الحقل المستديم كما وأنه يزرع في الأحواض الأرضية وللتحديد وتصلح أزهاره للقطف التجاري.

شكل نبات عين العفريت

32 – الكوزموس : Cosmos bipinnatus

نبات حولي صيفي عالي الارتفاع من الفصيلة المركبة، موطنه الأصلي المكسيك، الساق طويل يحمل أوراقاً متقابلة مجزأة، أزهاره شعاعية متوضعة ضمن نورات عريضة مسننة القمة لونها متعدد أبيض قرمزي بنفسجي وقرص الزهرة أصفر اللون، الزهرة صالحة للقطف تستمر عملية الإزهار فترة طويلة، يفضل النبات المواقع المشمسة لكونه لا يتحمل الصقيع كما ويفضل الأراضي جيدة الصرف يمكن زراعته مباشرة في الأحواض الخلفية وفي المساكب ويحتاج إلى دعائم لكونه طويل.

 

شكل نبات الكوزموس

33 – السالفيا (زهرة السلام) Salvia splendens

نبات حولي صيفي قصير إلى متوسط طول الساق، يسمى أحياناً بزهرة الغار أو الصوج الأحمر، موطنه الأصلي البرازيل، الساق منتصبة تحمل أوراقاً خضراء داكنة اللون، الورقة بيضية الشكل مسننة الحافة، النورة عبارة عن سنبلة (شمراخ) قمته مؤلفة من مجموعة زهيرات انبوبية الشكل ألوانها في معظم الحالات حمراء وهناك أصناف بيضاء وزهرية وبنفسجية. يفضل النبات الأماكن المشمسة ولا يتحمل الصقيع ويتحمل الظل الخفيف، يمكن زراعة بذوره في المراقد قبل نحو 8-10 أسابيع من نقل الشتول إلى الزراعة الخارجية. يستخدم النبات لزراعة الأحواض الأرضية وعلى الحواف وكنبات تحديد، للجنس أنواع أخرى غير شائعة في سورية.

 

شكل نبات زهرة السلام

34 – نبات البكرت : Bellis perennis

نبات حولي شتوي قصير الارتفاع 15سم، أزهاره غير صالحة للقطف يصلح للتحديد، ويزرع على شكل تجمعات، لا يتحمل النبات ارتفاع الحرارة وفترة إزهاره قصيرة وهو مبكر في الإزهار.

 

شكل نبات البكرت

35 – الأضاليا الحولية : Dahlia hybrida

نبات حولي صيفي قصير الارتفاع، موطنه الأصلي المكسيك، ساقه عصارية الزهرة شعاعية مفردة أو مطبقة مختلفة الألوان منتصب فوق الساق تخرج الإزهار خلال فصل الصيف وهي صالحة للقطف. يفضل النبات المواقع المشمسة والليالي الباردة والترب جيدة الصرف وهو لا يتحمل الصقيع، تزرع بذوره في المراقد قبل 6-8 أسابيع قبل النقل إلى الأحواض الدائمة يستخدم للتزيين وللتحديد ومنه أنواع أخرى.

 

شكل نبات الأضالي

36 – الفلوكس ( اللهيب ) : Phlox drummondii

نبات حولي شتوي متوسط الارتفاع 25-40سم، موطنه الأصلي من تكساس ينمو في الحقل على شكل رابية، أوراقة رمحية وبرية متبادلة، الزهرة تتوضع في عناقيد كثيفة من زهيرات نجمية الشكل ينتجها النبات خلال الطقس البارد في أواخر الشتاء وفي الربيع، تتكون الزهرة من خمسة بتلات متعددة الألوان غير صالحة للقطف. يفضل النبات الأماكن المشمسة والترب القلوية، ويتحمل الصقيع، تزرع بذوره في المراقد قبل 8 أسابيع من الزراعة في الأحواض الدائمة ويستخدم أيضاً للتحديد وعلى الحواف وفي الأحواض الواسعة.

 

شكل نبات اللهيب

37 – ملفوف الزينة: Brassica oleracea

نبات حولي شتوي قصير الساق، موطنه أوروبا وهو كثير الشبه بالملفوف العادي أوراقه الخارجية مسننة خضراء اللون مزرقة وهي تحيط بأوراق داخلية مجعدة ومسننة ألوانها فاتحة حمراء أو زهرية. يحب النبات الطقس البارد وينصح بزراعته في المراقد قبل 6أسابيع من مواعيد التشتيل وتنجح زراعته في الأراضي جيدة الصرف يستخدم كنبات تحديد وللزراعة في الأصص وبكثافة عالية في المساكب.

 

شكل نبات ملفوف الزينة

تاسيس شركة خدمات لممولي التجارب السريرية

اعلن عن نيتي تا سيس شركة تقدم مجموعة من الخدمات لممولي التجارب السريرية منها مثلا نضمن نتائج ايجابية لمن يرغب في توسيع اسواقه من مصنعي الادوية والادوات المغشوشة وللمراكز الصحية التي ترغب في زيادة الطلب على خدماتها التشخيصية والعلاجية غير اللازمة ولمديريات الصحة المحلية والوطنية التي ترغب في تطبيق سياسات صحية غير منطقية من طراز اخدم نفسك بنفسك .وللاستفسار nashat75@maktoob.com

المهن الجديدة في سورية

بعض أسماء المهن الجديدة في سورية خلال السنوات الخمس الأخيرة:

1- موظفو المواقف المأجورة

30- مندوبو التسويق.

2- شركات التنظيف للأبنية.

31- شركات تنظيف السيارات “أفراد جوالون”

3- خدمات التوصيل  “delivery

32- البودي غارد “الحرّاس الشخصيون”.

4- العاملون في المراحيض الطرقية.

33- جمع القمامة من الحاويات.

5- الإعلانات المحمولة على الظهر.

34- تجارة الأعضاء.

6- تجارة قسائم المازوت.

35- مكاتب التشغيل الخاصة.

7- نرجيلة لبيتك.

36- تكسي ستار.

8- مراكز التنحيف.

37- الجامعات الخاصة.

9- المدارس الخاصة.

38- المعاهد الخاصة ” تمثيل- رقص- أزياء”.

10- شركات الطيران الخاصة.

39- مركز العلاج بالليزر.

11- مكاتب استقدام “الخادمات”

40- شركات المراقبة الإلكترونية “كاميرات” وأجهزة أمنية.

12- معارض الفن الخاصة “غاليري”.

41- شركات التأمين الخاصة.

3- بنوك خاصة.

42- مكاتب حوالات مالية.

14- مراقبو الصرّافات الآلية.

43- مراكز دفع الفواتير الخاصة.

15- مراكز عروض الأزياء.

44ـ توزيع الصحف الإعلانية.

16- مكاتب تصريف العملة.

45- تصليح الموبايلات وبرمجتها.

17- تجارة أجهزة وبطاقات الموبايلات.

46- موظفو استقبال الزبائن.

18- وكلاء شركات الاتصالات.

47- صيانة أبراج الاتصالات.

19- مصممو مواقع الإنترنت.

48ـ موظفو تنظيف اللوحات الإعلانية

20ـ موظفو تركيب اللوحات الإعلانية وتبديلها.

49- برمجة كومبيوتر.

21- صحف خاصة.

50- مواقع إلكترونية.

22- شركات أنظمة حلول “برمجيات”.

51- تنظيم معارض.

23- تركيب مكيّفات.

52- الشبكة الذكية وأقسامها على الهاتف****** 182 للخدمات والفرفشة.

24- سخّانات بالطاقة الشمسية.

53- موظفو مراقبة آلات البيع الأوتوماتيكية.

25- شركات دراسات جدوى اقتصادية.

54- شركات إحصاء خاصة.

26- مراكز التسوّق الكبيرة “المولات”.

55- تجارة الأقراص الليزرية “CD، DVD“.

27- دي. جي موظف”هندسة صوت الحفلات”.

56- ملاعب خاصة مأجورة.

28- شركات النقل الداخلي الخاصة.

57- تركيب أجهزة الاستقبال التلفزيوني “دش”، وتصليحها.

29- واير لس، أنترنت، تركيب وصيانة وخدمة.

المصدر:مجلة الاقتصادي-العدد60

شركات التجميل في سورية

 

هنالك العديد من الشركات في سورية الناشطة في مجال صناعة مستحضرات  التجميل ويبلغ عددها في آخر تصنيف للمركز السوري الأوربي للأعمال حوالي 100 شركة ولكنها ليست على سوية واحدة من حيث الإنتاج والتسويق والنوعية للأسف الشديد وفيما يلي أجمل لكم بعضها للإفادة مع وعد بإضافة المزيد قريبا :

 

1- بيوتي للتجميل : وتنتج جيل ومصفف للشعر ومزيل للتعرق وشامبو وبلسم . www.beauty-sy.com

 

2-  مؤسسة كارول : وتنتج كريمات جلدية وشامبوهات .

 

www.dalylak.com/carol

 

3- شركة الشاعر للكيماويات :وتنتج الشامبوهات للكبار والأطفال وصابون الأيدي والجسم .

www.shaerchemical.com

 

4- شركة الشرقية لمواد التجميل : وتنتج كريمات جلدية وشاور للجسم .

www.syria-business.com/alsharkieh.

 

5- شركة سالوتير للتجميل : وتنتج مستحضرات العناية بالوجه والجسم والمعطرات .

www.salutair.com

 

6- شركة الأهلية للصابون : وتنتج الصابون التجميلي والطبي وعود وعنبر .

www. Alahliah-ok.com

 

7- شركة اسباسينا : وتنتج مسكرى وكحلة سائلة وكريمات .

 

www.dalylak.com/rana

 

8- شركة فوريو : وتنتج مستحضرات العناية بالشعر والبشرة .

 

www. Foryou-sy.com

 

9- مستحضرات إلفا للتجميل : وتنتج مجموعة من المنتجات المختلفة وهي برأي الخاص من أفضل الشركات في سورية وتستطيعون الدخول إلى موقع الشركة بسهولة وتحميل كتالوج المنتجات وموقعها أحسن موقع سوري

 

www. Alphacosmetic.com

 

10- شركة باشن : وتتميز بإنتاج مجموعة من المنتجات من شامبو وكريمات عشبية المصدر .

www. Passion-sy.com

 

11- شركة طعمه : وتنتج الصابون الطبي والتجميلي :

 

www.toomeh.com

 

12- شركة ريلا يف هير : وتنتج مستحضرات عشبية للشعر من شامبو وبلسم .

 

www.relive-hair.com

 

13- منشاة محمد رياض عقاد : وتنتج مستحضرات تجميل عشبية شعبية .

 

www.alakkad-co.com

 

وانتظروا البقية في اقرب فرصة .